]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مع الموت

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2016-03-30 ، الوقت: 22:35:44
  • تقييم المقالة:

مع الموت

البشير بوكثير 

ولقد علمتُ لَتأتيَنَّ منيّتي * إنّ المنايا لاتطيشُ سِهامُها

الموت هو ذاك المتربّص بنا منذ ولادتنا، والمتحسّس لقدومنا ووِفادتنا .. هو المصير المحتوم الذي مامِنهُ بُـدّ، والحقّ الذي لادافعَ عنه ولامَردّ.. هو الحقيقة الأزليّة والضريبة الروحية .. هو مَن تخيفنا زيارتُه، وتُزلزلنا إشارتُه.. هو مُفرّق الجماعة لكنّه الأولى بالسّمع والطاعة.. وهو مُشتّتُ شمل الأحباب ومُزهِق أنفاس الخلاّن والأتراب.. هو مقامنا المنضود في ضيق أو سعة اللحود، وهو برزخنا نحو الخلود، وجِسرُنا لملاقاة الأهل والأحباب والجدود..
ومن رحمات ربّ العباد أنْ جعلك ياموتُ لاتخلف الميعاد.
ستأتيني أيها الموت وقد خلت صحائفي من الحسنات واسودّت بسُحام المعاصي والسيئات، وتلبّدت بالنزوات والشهوات.. لكنّ يقيني أنّك غفور رحيم مجيب الدّعوات.
فياموت زر إنّ الحياة ذميمة * ويانفسي جدّي إنّ دهرك هازل
الأربعاء: 30 مارس 2016م


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق