]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الصداقة

بواسطة: Betar Norai  |  بتاريخ: 2016-03-29 ، الوقت: 20:38:31
  • تقييم المقالة:

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد محمد وعلى آله وصحبه ومن اقتفى أثره إلى يوم الدين ، وبعد:-

إن الإنسان خلق بطبعه مدنيا اجتماعيا يحب مخالطة الناس والعيش معهم وكذلك يصنع له صحبة يأنس بها ويعيش معها ويتأثر بها ويتمنى أن يبقى معها حتى الفناء ، ولكن هل كل البشر لهم نفس الطريقة في اختيار الصحبة ؟ أم لكل شخص طريقته الفريدة والخاصة ؟ وما أفضل طريقة لاكتساب الصحبة وضمان دوامها وعدم انقطاعها ؟

أن الله تعالى خلق البشر وجعل لكل واحد منهم هيأته وطريقته وشخصيته التي ينفرد بها ولا يمكن أن يتشابه أحدهم بالآخر في نفس الصفات وأعني بذلك الصفات الشخصية . وكل شخص لديه صفات ايجابية وسلبية فقد تتوفر عند شخص ما صفة ايجابية ليست في شخص آخر وكذلك الصفات السلبية . فخلاصة القول أنه من المستحيل أن تتشابه جميع الصفات السلبية والإيجابية بين شخصين أيا كانا .

فكل شخص لديه صفات خاصة به وشخصية يتميز بها عن غيره ، فإن كان الشخص لديه شخصية فريدة فهو كذلك لديه طريقة خاصة به في تعامله مع الناس وبالأخص طريقته في اختيار الصحبة وتكوينها . 

من الصفات والطرق السليمة في اختيار الصحبة ما يلي :

# الثقة بالنفس وعدم زعزعتها بأي أمر كان .

# اللين والرفق في التعامل وعدم إظهار الشدة والقوة لأن ذلك يسبب نفورا من الناس ، فكما قال تعالى في محكم تنزيله : (( فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك )).

# عدم المباهاة والغرور وترك كثرة التحدث عن النفس .

# التواضع ولين الجانب .

# بشاشة الوجه وإظهار التعابير التي تدل على الحب والرغبة في الصحبة .

# عدم إلحاق الضرر سواء الحسي أو المعنوي .

# محاولة اكتساب الثقافة والمعرفة والوصول الى مستوى الشخص الذي تريد صحبته.

وهناك الكثير من الصفات والطرق التي يمكن اكتسابها لأجل تكوين صحبة طيبة ومستمرة إلى أبعد الحدود . 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق