]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصة ممتعة انتهاء الصداقة

بواسطة: روح العقل  |  بتاريخ: 2016-03-29 ، الوقت: 19:35:42
  • تقييم المقالة:

ان الاهتمام بالتاريخ مهم ولعل الامم التي لها تاريخ لها مستقبل زاهر ،بل التاريخ  يعين الهوية ويرسمها ، من لا يعرف التاريخ لا يمكن ان يعرف المستقبل  ولابد من معرفة تاريخ الحيوانات الثلاثة القط والكلب والذئب ، ان معرفة تاريخ هؤلاء الحيوانات سيضعنا امام الحقيقة ولا احد ينكر الحقيقة التي يحتاجها الانسان ،فالانسان هو الكائن الوحيد الذي يعيش بالحقيقة  ومن اجل الحقيقة  ولعل هذا الموضوع ليس مهم فقط بل ياخذ اهميته في كونه يعرفنا على  تاريخ الحيوانات التي تعيش معنا وبدون معرفة هذا التاريخ نصبح عميانا لا نرى ...حيوانات تعيش معنا ولا نعرف تاريخها فكيف بنا ان نعرف تاريخنا نحن انفسنا

يثبت التاريخ ان العلاقة بين الحيوانات الثلاثة كانت جيدة ورائعة حيث كانوا اصدقاء فالقط لا ياكل لوحده بل ياكل مع صديقيه  والذئب اذا اصطاد شاة او غزالة اقتسمها مع الكلب والقط..واخلاق القط الرفيعة لا تجعله ياكل الفأر لوحده بل ويقتسمه مع صديقيه ودامت الصداقة على هذه الحال الى ان جاء زمن حيث حل الجفاف وماتت الحيوانات العشبية ولم تجد الحيوانات الثلاثة ما تاكله وفكروا في حيلة للنجاة من الموت المحقق ، من الموت جوعا ..واتفقوا على رأي ان ينزلوا من الغابة ليحطوا عند الانسان الذي كان على اطرافها

واتفقوا على احضار الغذاء والطعام من عند الانسان ثم يعاودوا الصعود الى غابة الجبل مرة ثانية  الى غاية  تحسن الاوضاع ، عند هبوطهم وحلولهم  بمنزل الانسان ، فكروا في خطة للحصول على الطعام فاجتمعوا بعد مشاورة على رأي: ان يبقى الكلب والذئب خارج البيت ويدخل القط الى الداخل ويحضر ما يجده ، لخفته وصغرحجمه وسرعة قفزه ونطه ...وهكذا بقي الكلب والذئب خارجا ودخل القط ..

دخل  القط داخل  البيت فوجد كل شئ رائع ومتوفر، لحوم واسماك ، شحوم ، امعاء شاة ،رأس بقرة ...دجاج وحليب ...سحر بالموجود واخذته سحر الماكولات الشهية والمختلفة .. فوسوست له نفسه : فحدث  نفسه : هل اعود الى قفار الغابة حيث البرد والحر وحيث الاخطارتتربص  بي من كل جانب ، هل اعود الى حياة ملؤها القساوة والشدة...وأخذ يحدث نفسه بهذا الحديث حتى تذكر...الماضي ..حلوه ومره، تذكر التعاون والتشاور ، تذكر الافراح والاحزان التي بينه وبين الكلب والذئب  ولكنه عاد  وانتصر على نفسه وقال لا..لا  لا يجب ان اخدع صاحبي  الكلب والذئب الصديقين المخلصين ولن اخون صداقاتهما ، وان فعلت هذا اني من الخائنين ومن الظالمين ،

ولكن حدث امر مهم غير من كل شئ : تفاجأ االقط بدخول الانسان  الى الغرفة التي كان بها ...ولكن ما حيلة القط حيث اوصد الانسان باب الغرفة؟ ماذا يفعل القط ؟ وجد نفسه بين يدي الانسان ،  ولكن الكائن العاقل لاطف هذا الكائن ومسح بيده على جسمه الصغير ..وقربه اليه...هنا تغلبت نفس القط على عقله وبدا التحول التاريخي الذي غير من مجرى الصداقة ، فقد قرر اخيرا المكوث بالمطبخ لحسن المعاملة التي تلقاها وللحياة الرغدة ....هنا بدأت الخيانه من القط ولعل التاريخ لا ينسى هذه الحادثةوهذا المنعرج

طال انتظار الكلب والذئب لصديقهما القط وتيقنا بعد مده خيانة القط ،فقد  اطل هذا الماكر عليهما من النافذه بوجهه الخائن وملامح الخيانه بادية على وجهه الاصفر ،حثاه الصديقين على العودة اليهما و الخروج معهما ولكنه ابى وفضل المكوث

مكث القط داخل البيت لانه ظريف ووديع ،بينما غضب الذئب وقرر العودة الى الغاب فقال الكلب للذئب : انا لن اصعد للغابة حتى انتقم من القط الخائن ، وبقي هذا الحيوان النابح : خارج البيت منتظرا الفرصة للانتقام حتى شوهد من الانسان وعومل الكلب بلطف من قبل صاحب البيت ولكن ابقي خارج البيت لعدم نظافته ، وفي هذا الوقت بالذات انتظر الذئب  الكلب ليعود الى الغابة ولكن خاب امله ....لقد خانه هو الاخر...

هذا ما يفسر الصراع بين الكلب والذئب والقط ...القط هو من خان الصداقة فشبكة الصراع هي كالتالي : ...والكلب عدو للقط  بسبب الخيانة وبسبب  المكانة الاجتماعية التي يتمتع بها ،انه مقرب من الانسان...والذئب عدو للكلب لانه لم يعد الى الغابة كما وعده  ولا ننسى ان الذئب عدو للقط بسبب الخيانة

هذا هو الصراع التاريخي بين الحيوانات الثلاثة ولعل المؤرخ المحايد يكتشف ان من كسرزجاجة الصداقة ،  هو القط

القط عدو للكلب والكلب عدو للذئب والذئب عدو للقط دائرة صراع متصله..

ولا احد يفسر المواء والنباح والعواء الا من خلال هذه القصة..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق