]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

منطق تفكير المرجع الشيعي

بواسطة: روح العقل  |  بتاريخ: 2016-03-28 ، الوقت: 15:22:44
  • تقييم المقالة:

لسنا بصدد اثارة نعرات طائفية او ان نحيي جرح قديم ، كلا نحن ضد الفتن الطائفية ولعل الواقع العربي المثخن بالجراح يكفينا ان نزيد في هذا الواقع جراحا ولكن الباحث في العلوم الانسانية لا يجب ان يكتفي بالمشاهدة وبالتفرج ولا يقوم بشئ ، اذ لا بد ان يكشف عن الخطط التي تدار في عقل مدبريها وكيف يستفيدون من ذلك وكيف يفكرون ، مهمتنا هو معرفة كيف يفكر المرجع الشيعي الذي يؤسس لدين وعقيدة جديدة اما اخواني الشيعة فاني احبهم ،واريد ان اكشف معلمهم

اذا نزلنا الى اعماق عقل المرجع الشيعي وهدفنا هو معرفة كيف يفكر وماهي حيله في تحقيق مشروعه  سنجد مجموعة من الاستراتيجيات وهي

1 - الحط من قيمة عظماء التاريخ وتشويه صورهم ليظهر هو نفسه : اذا اردت ان تظهر فعليك ان تستهزئ وتغتاب وتشوه صورة الذي تكرهه ، وهذا النوع من التفكير نجده في المجتمع على صعيد الحياة الاجتماعية ، وهذه الطريقة في اثبات الوجود تسمى - لطخ وشوه لكي تظهر انت - بغض النظر هل كانت طريقة مشروعة او غير اخلاقية لا يهم ، ما يهمنا هو تفكير المرجع الشيعي ، حيث يذهب مباشرة الى اختيار عظيم من عظماء الاسلام ويقوم بتشويه صورته وقذفه ، انه في هذه الحالة يقوم بالحط من صورته ليظهر المرجع الشيعي ، يتكلم مثلا في عمر ابن الخطاب ابو بكر وخالد بن الوليد ...هذه الشخصيات لها قيمة عظيمة في المجتمع الاسلامي..فيقوم المرجع بتشويهها ...حتى يظهر هو بوصفه مكتشف الحقيقة ، وعندما تنزل قيمة الشخص المغتاب في ذهن المستمع سيقوم العقل آليا باخذ صورة المرجع الذي قام بالهجوم على صورة الصحابة...العقل الشيعي يفكر بطريقة : التدمير والبناء اي يدمر ويشوه الصورة وينزل من قيمة الاشخاص ليبني صور شخصيات جديدة ، كأرباب جدد منهم السيستاني والخميني والصدر ،نرى كل مرجع شيعي لا يصعد الى مراتب السلم الاجتماعي والشهرة الا اذا لطخ ودمر من الصور الانسانية العظيمة .

2 - ارسال الافاعي من خلال الابكاء والنحيب : الدراسة النفسية للمرجع الشيعي انه يمتلك ذكاء خاص ولكن سنحاول كشفه الان:  في المنبر ، في المجالس الحسينية ، يقوم اولا بسرد قصص من التاريخ تكون مبكية ومحزنه....ثم يتباكي ويتمايل في البكاء حتى يبكي من معه ، يبكي القطيع الذين يستمعون اليه ، يلعب المرجع الشيعي على وتر العاطفي فيرسل افكاره/ افاعيه في قلوب المستمعين...وتسمى علميا ، بالاثارة العاطفية والخيالية لتثبيت الافكار حيث انه في حاله الانفعال والعاطفة يقوم الشخص بتقبل كل الافكار حتى ولو كانت شيطانية ، وهكذا نفهم لماذا الدين الشيعي يحث على حضور المجالس الحسينية ، في تلك المجالس يتم غسل العقول والقلوب بافكار خبيثة حيث يصبح التابع مجرد الة بيد المرجع الشيعي ...وكلما كانت الاثارة الانفعالية اكبر ، كلما كان الخيال المثار اكبر يقوم المرجع الشيعي بارسال افكار تلفعية - افعى - الى ذهن المريدين ...حتى يصل الاتباع الى درجة الثمالة العاطفية

3 -


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق