]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دراسة في نفسية الرجل والمراة

بواسطة: روح العقل  |  بتاريخ: 2016-03-28 ، الوقت: 10:38:08
  • تقييم المقالة:

لا احد يشك وهذا ما يشاطرني فيه  الكثيرمن القراء اننا في هذه الحياة نسعي الى تحقيق الذات ، سواء كانت هده الذات فردية ام جماعية ، وهكذا يتفق الجميع ان هناك طرق مشروعة وشرعية لتحقيق طموح النفس  من خلال التخلق والعلم والقيم والفضائل ، ولكن هذه الطرق التي تبدو اخلاقية غائبة او لنقل منعدمة في مجتمع يبحث عن تحقيق المصلحة  والبحث عن صورة اجتماعية مثلى مدفوعة بتلفع وتثعبن الانانية

 في المجتمع الذي نعيش فيه ، تتصارع النفوس الى حد ليس له نهاية ، وذلك باستخدام كل الطرق القدرة لتحقيق الذات ، من بينها الكذب والرياء والسحر والشعوذه والاغراء من جانب المراة ، كل نفس تريد ان تفتك المكانه في هده الحياة ...

من اجل ان تفتك هده النفس المكانة والقيمة في المجتمع توظف انانيتها باوسع معنى  وتستخدم مختلف الحيل ، تريد ان يكون لها ظهور ، ووضع معين في المجتمع ،هنا يجب ان نعرف دهاء الذات ومكرها في تحقيق المكانة ذلك انها قد تتلفع وقد تتثعبن يستخدم الانسان الاخلاق والظاهر و الجمال  استخدامات عده ويمارس عليه خلطا ولبسا ...اي ان ثعبان وافعى الانانية الانسانية  قد يتلبس الحقيقة فيشوهها حتى تثبت النفس مكانتها

فهي قد تلجأ الى الدين ، كاطلاق اللحية و الكلام باسم الله، والمعادلة واضحة  تنطلق منها النفس المثعلبة المتثعبنة  بما ان الله مقدس وهوطاهر ومنزه تحاول هده الذات النطق باسمه ....حتى تبدو  مقدسة وطاهرة ، انها ترائي الاخر : حتى تكتسب القيمة وكي تبدو للاخرين  انها مقدسة وطاهرة وانها محل لانوار الله...

الثعبان الاول للنفس هو الانانية وثعبانها الاخر هو الرياء ، ثعبانين يطوقان النفس ولا تفكر الا بهما .....-ولا نقصد انه لا يوجد مخلصين بل هناك مخلصين ونحن هنا لا نعمم... نقصد ان هدفنا هو تعرية الثعبانين المتحكمين  في الذات ، هدا بالنسبة للرجل

بالنسبة للمرأة تقيم في اعماق المرأة افاعي اكثر خطورة من ثعابين الرجل ، ذلك ان افاعي المرأة سامة وقاتلة ،بينما ثعابين الرجل غير سامة ، كيف تعمل افاعي المرأة ، تندس الافاعي  في مشاعر المرأة وعواطفها  ولا اقصد جميع النساء ...وتتسرب  سموم فاذا  لم يعرف الرجل الحازم كيف يتصدى لها ستقتله ...ففي العاطفة تقيم افعى سامة...فماذا لو صاحبت هده العاطفة نظرة واغراء جسدي..

والرياء والانانية اقوى عند المرأة اكثر من الرجل فحيل  المرأة تبدو اكثر تعقيدا ، وغموضا وفكر المرأة ممزوج بمزيج من الاغراء والانانية والعاطفة والجمال ، كومة من الانفعالات المختلطة والممتزجه مع بعضها البعض لهذا عسر فهم المرأة بينما الرجل يبدو اكثر وضوحا فيمكن التمييز فيه بين انانيتة او كراهيته او غيرته...

الانسان في هده الحياة يبحث عن فرض الذات وعن مكانه في السلم الاجتماعي  يريد ان يكون له صوت يسمع له ، التنافس والتحدي والصراع هو الغالب بين الناس ، وتبدع الكائنات البشرية في ابداع طرق لفرض هيمنتها ...انظر مثلا الى الثعابين التي تسكن المرجع الشيعي ...يستخدم البكاء والنحيب واسماء كالحسين وعلي وفاطمة لكي يبرز ، لكي يكون له مكانه ، اسماء يتخدها كحصان للوصول الى اهدافه ...

ما يميز الافعى والثعبان هو جلدهما الاملس ،واندساسه دون ان نشعر في اي مكان كذلك الانانية تندس في حقائق الدين والاخلاق والجمال فتشوهها


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق