]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

النص والدواء والشفاء

بواسطة: روح العقل  |  بتاريخ: 2016-03-27 ، الوقت: 15:20:30
  • تقييم المقالة:

لا بد ان نكتب بطريقة قاسية ، بطريقة يحدث ان تكون معها الذات متألمة ، كان بامكان ان نكتب بطريقة اخرى ممتعة حتى يشعر معها القارئ بالفرح والسعادة والنشوة  ولكننا لسنا في عرس زواج - تقدم حضاري - لكي نقدم موسيقى رومانسية يرقص على رناتها القارئ لاننا ببساطة نحن في برد قارس وهوان وذل.

   .نعم سيصاب القارئ مع نصي  ببعض التالم او الامتعاض ، لان كتاباتي ليست  للمتعة ، اكتب لكي اشفى ويشفى القارئ معى ولنرى الواقع شفافا واضحا بدون اوهام من الذات، اريد أن اكتب بقساوة لكي اشفى بعمق ويتألم القارئ معي .

 ما اكتبه في  نصي لابد ان تتعرف فيه على ذاتك، قد تمتعض ، قد تصاب بدوار ما ...ولكن نصي يشبهك ومع ذلك يظل يشبهك حتى ولو فررت منه  ،من القراء من يعجبه نصي فهو بهذا يشاطرني الرأي ويتفق معي ...هو صديقي حتى ولو لم يعلن ذلك ، وابادلة التحية المعرفية واتمنى ان يبدع نصا كنصي بينما هناك قراء يعتريهم الخوف او القلق من نصوصي ، أو الامتعاض فهذا نص شفاء له...

انا عندما اكتب لا اكتب لكي تفرح وتتخيل وترقص ، اكتب لكي تشفى انت ، لكي تعرف حيلة ذاتك في التصرف والعمل

والقول قد  تكرهني مباشرة ، فعندما لا تقرؤني فانت متخذ موقفا نحوي انك لاتريد ان تقرأ ذاتك...اكتب بطريقة قاسية لاننا مللنا من العواطف والحب والغزل وهاهو الواقع العربي يثبت ذلك لما نكتب نكتب للاسود الذين يتحدون ذواتهم ، يريدون رؤية ذواتهم من بعيد لا يشفقون عليها ، فالذات العربية تعاني من ادرانها واخلاقها الفاسدة لابد ان تكشف وان تتكشف..

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق