]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل انتهى الفن بمصر ( ام الدنيا )

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-03-26 ، الوقت: 19:30:55
  • تقييم المقالة:

 هل انتهى الفن بمصر ( أم الدنيا )

منذ أفلاطون وجل الفلاسفة اعتبرت أن الحياة هي التي تقلد الفن , محاكاة . يبنما الفن سابق عن لاحق الحياة.

وكان الله سبحانه وتعالى خلق الفن أولا ثم خلق الحياة ثانية لشيئ في ذات نفسه , ومن حيث الإنسان مضافا الى الطبيعة ثم بث فيها الحياة في أحسن تقويم , بنسبة وتناسب كما قال ستانسلافسكي.

ومنذ ( الطاري)  الذ حدث بمصر أم الدنيا مصر العربية القلب النابض للوطنية والقومية العربية والخلفية والمرجعية الثقافية للدول العربية من الماء الى البحر , ومن المحيط الى البحر , أصيبت الفن بمقتله الوحيد المتمثل بكعب الفن بمصر.

وكم كنت أتمنى أن تسمى مصر : بأم الفن عوضا عن أم الدنيا لولا ذاك الشعار الذي قلب المواجع على رؤوسنا جميعا ولم يكن غي حسبان أهل السياسة السابقين او اللاحقين , الظالم والمظلوم , الشرعي وغير الشرعي , مادامت : ( البطة هي بطة ) الضحية الأولى والأخيرة هي الفن والثقافة والديمقراطية التي مسّت بالجوهر والصميم.

لم نعد نستمع ولا نشاهد مسلسلات تلفزيونية عربية \ مصرية.... ولم نعد نشاهد مسرحيات.... ولم نعد نستمع الى اغاني عربية... ولا كاتب او اديب مصري مرموق.... ولم نعد نتابع خطلة دينية . وكأن مصر كانت نموذجا وامثولة لكل الفن العربي قاطبة من جاكارتة الى طانجا بل الى كل العالم..... الى كل الشباب العربي...حين كان بدوره مقلدا لعبد الحيلم حافظ....ولفريد الأطرش.... ولمحمد عبد الوهاب.....و لأم كلثوم.... ولفايزة أحمد..... واوردة الجزائرية..... للممثل القدير كرم مطاوع....لأحمد زكي... لعادل إمام......لمحمد صبحي..... للمهندس.... وللعديد.... حين كان يعتز ويفتخر بكتا مصر وكل مثقفيه . كانت مصر قضية كاملة من قضايا الكليات ما يسقط على مصر يسقط على باقي الدول العربية. لقد دخلت مصر العزيزة بتراثها الفني الزاخر  الى عصر الظلمات يوم ضربت  بفنونها جراء سياسة البطة هي بطة , عوضا عن الفن من أجل الفن او الفن من أجل الحياة. لم نعد نشاهد شيئا عن الفن العربي المصري... إلا ما يمس يصلة الى الفن المكسيكي او الفن الامريكي...او التركي, ذاك الفن الذي ينقل الينا عادات وتقاليد أقوام أخرى....زادت الملمح الثقافي العربي شططا وعطا ومطا أكثر مماكان فيه...لم نعد نشاهد إلا برامج الواقع.و واقعنا المتردي العربي على المباشر من غناء...ورقص وهز أكتاف وارداف وأشياء اخرى.

لقد خسرت مصر وجراها الدول العربية الكثير من الفنون والثقافة العربية جراء ما حدث مؤخرا بمصر , لقد ضربت الديمقراطية كونها هشة البنيان أصلا , وبالتالي ضربت الثقافة والفنون, قلبي على الفن المصري , وقلب الفن المصري على بطة من حيث ( البطة هي بطة ) ؟!.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق