]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

النفاق الاجتماعي دراسة في العقل الاجتماعي

بواسطة: روح العقل  |  بتاريخ: 2016-03-26 ، الوقت: 17:51:43
  • تقييم المقالة:

كل واحد منا  يحاول ان يتجنب كلام الناس أو ان يرضيهم بهذا الفعل او ذاك  أو ان يتفادى الصدام معهم أو يحاول ان يكون جميلا معهم وهكذا فنحن نخضع ارادتنا بحسب توجه ارادة المجتمع  ونسير كما يريد ان يسير  الناس كقطعان  و نذبح ارادتنا بسكين الارادة الاجتماعية   لقد نسينا المقولة  الشهيرة التي تقول : النفاق هو الذي يجعل الناس سعداء. أما الحقيقة فتجعلهم يشعرون بالحزن .اليف شافاق

لكي نرضي الناس نتجنب الحقيقة ونتردد ان نسير خلف ارادتنا ونرتد عن الحقيقة الناصعة مقابل ان يرضى عنا الناس ، نحطم الحقيقة والبساطة والجمال في مقابل ان لا يتكلم عنا الناس بسوء ، ولعل كلام محمد الغزالي كان بليغا لما صرخ يوما عندما قال :لا أعرف مظلوماً تواطأ الناس على هضمه ولا زهدوا فى إنصافه كالحقيقة ..

وتتراءى امامنا الاحداث ونكتشف ان كلام الناس مجرد فقاعة ، وان الناس يتمايلون كما تتمايل القشة مع الرياح ، ومع ذلك مازلنا نسير خلف اهوائهم وقديما الم يقل  الشاعر العربي  : وإِني رأيتُ الناسَ إِلا أقلَّهمْ … خفافَ العهودِ يكثرون التنقلا
بني أمِّ ذي المالِ الكثيرِ يَرَوْنَهُ … وإِن كان عبداً سيدَ الأمرِ جِحْفَلا.
اوس بن حجر

من يضع الناس  نصب عينيه في ملبسة واكله وكلامه وزواجه وذهابه ورواحه ، تسلب ارادته و تمحى ذاته ، يعيش مسلوب الحرية وهو بهذا موجود وكائن تابع ومعنى هذا ان وجوده وجود تابع ، ونسمي مثل هذا الوجود بالوجود المهترئ والضعيف ذلك ان  الناس هي التي تفكر في مكانه ،فعقله هو عقل المجتمع

   لهذا نرى هذا الشخص تتقاذفه المتناقضات وتتصادم في ذهنه اراء الناس حول عمل شئ ما  وفي القران الكريم وردت ايه تصف هذا الوضع وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ فَإِذَا أُوذِيَ فِي اللَّهِ جَعَلَ فِتْنَةَ النَّاسِ كَعَذَابِ اللَّهِ وَلَئِن جَاءَ نَصْرٌ مِّن رَّبِّكَ لَيَقُولُنَّ إِنَّا كُنَّا مَعَكُمْ ۚ أَوَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِمَا فِي صُدُورِ الْعَالَمِينَ (10) سورة العنكبوت

انظر الى طبيعة المجتمع ، فالمجتمع ينشز من  الحقيقة ، لا يريد رؤيتها كما هي بل يريد تحريفها وتشويهها يمارس اكراها على المخطئين والفاشلين ويخلق اليات للقمع النفسي بل ان الكثير من الامراض النفسية والعقلية مردها الى المجتمع  ، ويمارس ايضا مراقبة ذاتية على نفسه وكل واحد يراقب الاخر ، وكل واحد يخاف من الاخركأنها حرب خفية تدار رحاها في ساحة المجتمع ..ذلك ان المجتمع يدفع الفرد لكي يتعلم اساليب التبدل والتحول والمكر والحيل وطرق الكلام اللبقة والوقحة..وهكذا يكون الاخلاص في العمل والكلام والعبادة في حكم الميت بتسارع الناس بتعلم اساليب النفاق ،

انظر الى المرأة المتبرجة فهي عندما تتبرج فهي - لاوعيها -  تريد ان تكون ديكورا وزينه ودمية جميلة تهدف لكي تكون محل نظر لافراد المجتمع ، المتبرجة تقدم تنازلات لكي ترضي المجتمع - انها تمنح ترضية للمجتمع من خلال - ابداء شئ من جسدها وابداء جمال وجهها واظهار ابتسامتها ..صحيح انها تصلي وتصوم وتقوم الليل ولكنها ولكي تكون في علاقة جيدة مع المجتمع لابد ان تلعب دور - منبع الجمال - ومع ذلك فلن تسلم من اللعنات ...بل ويطلب منها اقامة علاقات جنسية ، وهي ان  فعلت ذلك حكم عليها المجتمع بالموت النفسي والقهر الاجتماعي.ولعل التبرج لا يفهم منه فقط هو التحرر من الاخلاق بقدر ماهو محاولة للذات من اجل اثبات نفسها من خلال الشكل الخارجي وكلما كان التعري اقرب الى مناطق حساسة وكلما كان الانكشاف اكثر كلما اصطادت المتبرجة الكثير من العصافير اللاهثة والرجال المرضى وكلما حظيت بالاعجاب

الكثير منا من يخشى الناس ، يجعلهم في محور تفكيره هنا يظهر النفاق بأتم معانيه ، تظهر شخصية مزدوجة ، شخصية داخلية وشخصية تقوم وتمثل دورا في المجتمع وهكذا تكثر الشخصيات المزدوجة ويكون مجتمع ممتلئ بالمنافقين ومتعددوا الشخصيات والسؤال الخطير هل بامكانك ان تقوم باي اصلاح الاجتماعي في ظل هذا النفاق ؟

المجتمع مرن ، متحول ، متغير ، مصلحي ، يؤمن بالاشاعات ،الاشاعة تنتشر فيه كما تنتشر النار في الهشيم ، مجتمع يحب الخرافات والخزعبلات يمقت التفكير العقلاني ، يحب الاستماع الى ناننسي عجرم واليسا وحسني ثامر ، مجتمع كهذا لا يمكن ان يكون محلا لاي اعتبار من الانسان اللبيب ،

تحرير الذات هو وضع الذات فوق الاعتبارات الاجتماعية المنافقة ، وتحقيق الارادة وتحقيق اتباع الحق ولو كان ضد مجتمعك

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق