]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لغة الضاد

بواسطة: Jalil Galiaty  |  بتاريخ: 2016-03-26 ، الوقت: 02:12:51
  • تقييم المقالة:

أتساءل عن مثل هده النمادج الغير الارضية كيف تسمح لنفسها بالتفوه بهده التفاهات الساقطة عن لغة الضاظ لغة أقوم كتاب وأبلغه على وجه الكون نزل من رب عظيم على نبي الامة العربية متناسية انها وزيرة في دولة عربية من المفروض فيها أن تتكلم لغتها بسلاسة منقطعة النظير نحوا وبلاغة وبيانا .ولكن كيف لدلك سبيلا وان عبيد النصارى واليهود لايعملون وفق قناعاتهم الفكرية ولكن للاسف الشديد يعملون حسب اجندات مواليهم التخريبية التي تضرب في العمق سليقتنا مند 14 قرنا بلا هوادة وبلا كلل ولاملل لتولي علينا ازلامها لنسف مقوماتنا اللغوية بعدما قطعوا أشواطا كبيرة في ضرب مقوماتنا الاخلاقية .فلا الحيطي ولا عيوش ولا غيرهم سييجدون منفدا لنفت سموم اسيادهم وسدنتهم لان الله حافظ لكتابه الحكيم ومن تم حافظ للغة كتابه هدا ناهيك على علمائنا اللغويون الاجلاء الدين لايبخلون في تقديم النصح والمشورة كلما طرئ طارئ في الساحة الوطنية من امثال هؤلاء البراقش النابحة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق