]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الامم المتحدة والموت الاكلينيكي

بواسطة: Jalil Galiaty  |  بتاريخ: 2016-03-26 ، الوقت: 01:42:41
  • تقييم المقالة:
الامم المتحدة والموت الاكلينيكي

 

هي المنظمة الدولية الساهرة على فض النزاعات الدولية حسب قوانين وقواعد قانونية مبنية على الحياد التام ’لكن اليوم اختلت الموازين داخل علبها السوداء واخدت في الانحدار عبر قنواتها التي تمثلها ودخلت في بيات أهل الكهف ومن تم احتضارها في انتظار موتها لتشييعها الى متواها الاخير .اد أن اخر مسمار يدق في نعشها هو الانزلاقات الخطيرة لدبلوماسييها وعلى راسهم أمينها العام ان صح التعبير Monkey -Mon والدي من المفروض فيه أن يلتزم الحياد كل الحياد كما فعل سابقوه. لكن للاسف الشديدتسع سنوات خلت لم يتحرك هدا الاخير لحلحلة الوضع في الصحراء المغربية واعادة الاطراف المعنية لطاولة الحوار وابعاد كل الدول الطفيلية للتشويش على مساعيه ان كانت حميدة والتي تحاول دائما صب الزيت على النار لايقاظ الفتنة بين أبناء الوطن الواحد ,لاجل تحقيق ماربها واطماعها الجغرافية الدفينة ووصولها الى المحيط الاطلسي علها تجد منفدا عليه.وسياسية لتبليد واستحمار شعبها ودلك لطمس حقيقة الصحراء الشرقية التي أقتطعها الاستعمار الفرنسي قبل خروجه من الجزائر لتقزيم الدور المغربي الريادي على المستوى الافريقي ومن تم تكريس هدا الدور الريادي على دول الجوار في الضفة الشمالية للمغرب والمطالبة باسترجاع الثغرين المحتلين سبتة وامليلية .ودبلوماسيا لفرض سيطرتها على شمال افريقيا ومن تم التوغل الى دول جنوب الصحراء .لكن هيهات ليست المملكة بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالحائط القصير , ولسنا هنا في مقالنا بوعاظ لندكر الجزائر بحرب الرمال ولا بنفث السموم بين الشعوب .ولكن لنقول كلمة حق ونوجه خطابنا الى هده الدمية الاممية التي استدرجت من جهتين .الاولى استدرج من طرف مبعوثه الثعلب الماكر سيء الاسم روس والذي تحفظ عليه المغرب لانزلاقاته المتكررة وطعن في اهليته وشرعية حياده وانحيازه الى الاطروحة الانفصالية بعدما شرب لبن الضباع وداق من مالية دافعي الضرائب الجزائريين ورغم الضمانات التي قدمها الامين العام الاممي للمغرب رفضت زيارته الى أقاليمنا الصحراوية واستقباله في العاصمة الادارية للمملكة الرباط. دفعت به هذه الاهانة لمركزه كمبعوت اممي للانتقام من سيادة وطننا الحبيب خوفا من تعليق الفشل الاممي في حل قضية عمرت أكثر من أربعة عقود على شماعته الى استدراج Monkey-Mon في الدقائق الاخيرة من الاشواط الاضافية لجعل الخلاف بين المغرب والامين العام وبالتالي جعل الدول المانحة لهذه المنظمة تعتقد ان المغرب هو من يعرقل سير الوساطة لحل النزاع القائم دون المام السيد الامين العام بخلفيات الثوتر الحاصل ولا الاهداف الخفية للحرب المستعرة بين الجزائر وربيبتها البوليساريو والمبعوث الاممي السيء الذكر روس ’ والمغرب من جهة ثانية .طبعا دفعه في افق مسايرة الاطروحة الجزائرية أطروحة تقرير المصير للشعوب هده الاطروحة التي دفناها مع الماضي البعيد ,ودلك من خلال ما يقوله المغاربة في أمثالهم الشعبية (زين له البحيرة في عيني الديك) لتدوق الريع النفطي لتأمين تقاعده الدبلوماسي من خلال عقد صفقة ارتشائية ونسمي الاسماء بمسمياتها كما ورد في تلميحات او بين سطور المحللين الدوليين بانحيازه الى الطرف الاخر بانزلاقاته الخطيرة المتعددة اثناء زيارته الى المنطقة ودلك باستعمال لفظة (احتلال) واشارة (الفوز) و( الانحناءة للعلم الوهمي لدولة وهمية)والتي حسب طقوس الامم المتحدة ليس من حقه استعمالها لانها تعتبر ليس فقط استفزازا للشعب المغربي ’ولكن أيضا استفزازا خطيرا لجميع الامم التي تمثلها هده المنظمة الاممية وبدلك يكون اخر مسمار يدق في نعشها لتشييعها الى مزبلة التاريخ ويظهر زيفها وبهتانها على الشعوب المستضعفة.
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق