]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يوم الفتنة الأعظم ..

بواسطة: Omar Hosny Samra  |  بتاريخ: 2016-03-25 ، الوقت: 01:26:47
  • تقييم المقالة:

بعد حلم طويل رأيت فيه معظم افراد عائلتي ، الغائبين منهم والحاضرين .. افتح نصف عيني فلا اري شيئاً ، افركهما بيدي ، اتريث قليلا ، احاول ان اميز الاشياء من حولي ، بالطبع هذا ليس بيتي ، بيتي !

احفر في ذاكرتي لأعثر علي شئ ليس له أثر ، سقطت علي الأرض مثل سمكة قُذفت خارج البحر لتموت ، حاولت ان اتذكر شيئاً والعودة إلي البحر ! ولكني كنتُ بلا ذاكرة ، توصلت في النهاية الي نتيجة حتمية لابد القبول بها " الزهايمر قد اصابني " حسنا ، سوف اخط بيدي صفحات عمري من جديد .. ولكن ما كنت اخشاه قد حدث ..

 

  سمعت صريخ وعويل نساء تُصم له الأُذن ، ضجيج بشري هائل يتسول علي أُذني ، اصوات تعلو ولا تهبط ، قلب ينقبض فلا ينبسط ، الصغار يختبئون تحت جلابيب رجالٍ قد شحبت وجوههم ، ضعفاء تتخطفهم الطير ثم تهوي بهم الريح علي ارضٍ بور لم يجتمع رمالها مع ذرة ماء واحدة منذ سنين ..

 

اطلقت بصري علي الجانب الآخر ، جماعة من الناس تحفهم الزغاريد والطبول ، السماء من فوقهم قد رسمت اطيافاً باهرة بلمسات ساحرة ، حلقات كبيرة واخري صغيرة بألوان مختلفة ، يهللون ويرقصون ثم يكبرون ويمجدون رجلاً من بينهم يزعمون بأنه الهادي من الضلال ..

 

وعلي مسمع من الناس جميعاً اطلق من حنجرته الشديدة أصوت رخيمة مرعبه فتراشقت الانظار إليه :

 

- هذا انا ، مثلكم جميعاً ، في ظاهركم وباطنكم ، اشبهكم تماماً في اشياء كثيرة ، ولكني احاول جاهداً ان اضغط علي دركات ضعفي التي هي ايضا ضعفكم ، فلا اتبرأ منها وانسبها الي نفسي قبلكم ، اعترف بها حق الاعتراف - ومن عرف الشئ عرف معالجته - لهذا ، فأنا احفظكم من انفسكم ، فاتبعوني ولا تتبعوا غيري ..

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق