]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( موضوع سابق) ..."رحلة صيد في قطار"

بواسطة: بلقسام حمدان العربي الإدريسي  |  بتاريخ: 2016-03-22 ، الوقت: 18:34:34
  • تقييم المقالة:

ذاكرتي مازالت تحتفظ بتفاصيل حوار ، رغم مرور زمن طويل عليه . الحوار جرى بين شخصين كانا جالسان بجانبي في إحدى القطارات كنت مسافرا على متنها...

وإذ بأحدهما يبادر الآخر بسؤال قائلا له : " يا فلان ، افترض أنك ذاهب إلى رحلة صيد، فقاطعه الثاني بقوله : "لست من هواة الصيد"...

لكن السائل رد عليه : "قلت أفترض ، فماذا تفضل اصطحابه معك : أسدا أم "كلبا" . فرد عليه الشخص الثاني،بدون تردد : "أفضل اصطحاب أسدا"...

لاحظت علامات الدهشة والتعجب على وجه الشخص السائل ، "قلت أسدا" ؟ .أجابه الشخص الثاني : " نعم ، قلت أفضل اصطحاب أسدا على اصطحاب كلبا (أكرمكم الله)...

مضيفا له : " أنت تعلم أن الصيد يكون عادة في الغابة ، و الغابة بطبيعتها هي وكرا لكل أصناف الوحوش المفترسة و الكاسرة والذئاب الغادرة و الثعالب الماكرة و الثعابين والعقارب خطرة الدغ،ا لخ...

وعندما يكون بصحبتي أسدا يمشي من أمامي أو بجانبي ، فإن تلك الوحوش المفترسة ستهابني بدون أدنى شك و لا تجرأ الاقتراب مني و لا تؤذيني ، يضيف المجيب بكل ثقة نفس...

لكن الكلب ، رغم أنه يمشي ورائي و يأتمر بأوامري إلا أن الغدر والخوف الساري في عروقه تجعله يتخلى عنك بسهولة ، هذا إذا لم ينهشك من الخلف...

لكن الشخص السائل رد عليه : ألا تخشى أن يفترسك الأسد ، عكس "كلب الصيد" ، بفطرته الخانعةأجابه الثاني ،بنبرة أكثر ثقة، " ليس من شيم الأسود الغدر" ، بدليل أنها لا تأكل "الجيفة" ...

ومع ذلك ، يضيف المجيب، أفضل افتراس الأسود على نهش الكلابلكن ، و للأسف شديد في هذا المقطع بالضبط سمعت مكبر الصوت و هو يعلن اسم المحطة التي أنا قاصدها ...

 وكنت أتمنى لو أن الرحلة كانت أطول لاستمع إلى ختام ذلك الحوار . ولمن تكون الغلبة ، للذي بفضل اصطحاب الأسود رغم خطر الافتراس . ومن بفضل الصيد ومن وراءه "الكلاب" ، رغم خطر مكرها و غدرها...



 

 

 

بلقسام حمدان العربي الإدريسي
04.06.2009


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق