]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جمال عبد الناصر.. البطولة الزائفة !!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2016-03-22 ، الوقت: 05:55:18
  • تقييم المقالة:
مثما التاريخ يصنعه المنتصرون فإنّ الثقافة الغالبة تنتج رموزها من خلال قصف مركّز من المعلومات المزيّفة (بنصب الياء وكسرها) حتى لا يبقى للمغلوب إلا التعبّد لها ،والرئيس المصري الأسبق جمال عبد الناصر هو أحد النماذج الفاقعة على سطوة الآخر المتغلّب وبراعته في التأثير عمبقا في نفس أمّة أتى عليها زمان تستجدي فيه البطولة ..   (1) أكّد ضابط المخابرات الأمريكي مايلز كوبلاند في كتابه:"لعبة الأمم" أنّ "يوليو 52"كانت صناعة أمريكية.   (2) مصطفى الفقي :"الولايات المتحدة منعت بريطانيا من التحرك ضدّ انقلاب الضباط الأحرار عام 1952 ".   (3) ورد في كتاب"لعبة الأمم "لمايلز كوبلاند" (ترجمة إبراهيم جزيني ص 89) ما يلي نصّه: «بإمكاننا (يقصد المخابرات الأمريكية) أن ندافع عن عبد الناصر بصرف النظر عن جميع أهدافه والطرق التي يعمل بواسطتها،ولا أنسى ما قاله لنا بالحرف الواحد:"إذا كانت الطريقة التي أعمل بها لا تعجبكم ولكم مآخذ عليها ، فالجدير بكم أن ترشدوني إلى طريق آخر أفضل وسأصغي إليكم "،،كما أنّنا لم نحاول ولو مرة واحدة أن نختبر مدى إخلاص عبد الناصر لنا لأنّه كان يعمل دائما بطريقة سليمة لا نظنّ أنّ أساليبنا الخاصة أفضل منها »!!..   (4) أقدم عبد الناصر على ترحيل يوغسلاف جاهدوا في فلسطين إلى بلادهم حتى يعدمهم الزعيم الشيوعي بروز تيتو !!..   (5) مراد غالب سفير مصر الأسبق في موسكو :"الروس كانوا ينظرون إلى عبد الناصر بصفته صنيعة أمريكية زُرعت في المنطقة لخدمة واشنطن" !!..   (6) مراد غالب:"بالنسبة إلى الروس كان الصراع بين عبد الناصر ومحمد نجيب صراعا أمريكيا بريطانيا"!!..   (7) بعد تأميم قناة السويس عام 1956 هاجمت بريطانيا مصر لتتدخّل الولايات المتحدة في عهد إيزنهاور لحماية عبد الناصر، وقد أكّد جمال حمّاد أنّ أمريكا كانت تعتبر دول الشرق الأوسط بما فيها مصر هي منطقة نفوذ لذلك تحركت ضد لندن !!..   (8) وزير الحربية المصري الأسبق شمس بدران أكّد أنّ عبد التاصر أعلن استقالته من منصبه بعد هزيمة 67 خوفا من الولايات المتحدة التي المستاءة من التقارب المصري السوفييتي (المبالغ فيه) وكان قبل ذلك قد بادر إلى استرضاء الأمريكان بتعيين زكرياء محيي الدين رئيسا للجمهورية ، قال بدران حرفيا:"الأمريكان عايزين راسي انا فأنا حا اديهم راسي حاسلملهم راسي وحاجيب زكرياء الراجل بتاعهم ..."،يُذكر أنّ دوافع تعيين محيي الدين تبناها شاهدون آخرون على العصر من بينهم عبد اللطيف البغدادي نائب رئيس الجمهورية الأسبق!!..     (9) "إيريك رولو" وهو صحفي يهودي فرنسي كان مقرّبا من عبد الناصر أكّد في مذكراته أنّ الأخير اتّصل بالجانب الإسرائيلي للقيام بعملية سلام في أعوام 54 و63 و70 (كتاب"في كواليس الشرق الأوسط ..مذكرات صحفي في جريدة لوموند"2007)!!..   (10) مدير مكتب عبد الناصر:"من 1952 إلى 1970 عملت ضابط اتّصال مع السي آي ايه"!!..   (11) خلال عهد عبد الناصر ضاعت دولة [مصر والسودان] وخرج قطاع غزّة عن إدارة القاهرة واحتُلّت سيناء !!..   فضلا عمّا تقدّم لا يفوتنا أن نشير إلى أنّ عبد الناصر لم يتحدّث ولو لمرة واحدة عن المسجد الأقصى ولم يبدأ أيًّا من خطاباته بالبسملة كما ساند الهند على حساب باكستان المسلمة وداخليا أسّس للتعذيب الممنج ضدّ المعارضين وغير ذلك كثير،، وعليه يمكننا أن نخلُص إلى أنّ هذا الرجل قد سجّل حضوره بالغياب سواء نظرنا إليه بمنظار العروبة أوالإسلام ،،ولم يكن إلا صنيعة غرب زوّر التاريخ ودمغج الجمهور بوساطة نخب تابعة وإعلام مدجّن ..
... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق