]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

مزايا الغرية!

بواسطة: كامل المنجليفى  |  بتاريخ: 2016-03-21 ، الوقت: 14:45:52
  • تقييم المقالة:

اتغربت وانا كبير 

سافرت للعمل بالسعودية بعد ان اغلقت ابواب الرزق فى بلدى وكان عمرى 42 عاما. وعلى ما وجدت فى الغربة من الام ومصاعب لا تعد ولا تحصى اقلها فراق من تحب الاولاد والزوجة والام والاب والاخوة والاصدقاءز حتى الاماكن تفتقدها فى غربتك. وهذا غيض من فيض وهناك احاسيس لا يمكن وصفها او كتابتها ولا يشعر بها الا من ذاق طعم الغربة

ولكن للغربة مميزات لمن كان له قلب وعقل سليم. فمن الممكن ان تستغل وقت الفراغ فى القراءة وقد قرأت فى سنة ما لم اقرأه فى عشر سنوات. وغيرت فكرى فى الحياة وطريقة تعاملى مع الاحداث ولكن اعظم ما تعلمته فى الغربة هو الشعور بالغربة.

فأنت فى الغربة كل حياتك مؤقتة لا تشترى اشياء كثيرة لانك تنظر اليها بصورة مؤقتة. فلا تقوم بشراء عقار فى السعودية ولكن اشترى عقار فى مصر. لا احتفظ بمبالغ كبيرة الا فى بلدى الام.

كل شئ مؤقت وفى اى لحظة يمكن انهاء عقدك وتعود الى بلدك فلماذا ابنى وادخر واشترى اشياء لمعيشة مؤقتة.

ولكنى وجدت نفسى اما شئ اكبر من هذا فاذا كنت اعيش مؤقتا فى الغربة فأن حياتى كلها مؤقتة ومصيرينا الى الموت وايضا لا احد يعلم متى ينتهى عقدك - اقصد اجلك - وترحل الى وطنك - اقصد اخرتك- 

فهل من العقل ان نبنى ونعمر الغربة - الدنيا- ونترك الوطن - الاخرة - خراب.

فعندما اشترى شقة فى بلدى اجهزها لكى اعود بعد الشقاء لاستريح. فهل جهزت مقامى الدائم.

كل حياتنا غربة كلنا هنا بصفة مؤقتةز فلنقم بتحويل اموالنا وبناء قصورنا هناك فى الحياة الدائمة حيث الراحة الحقيقية او والعياذ بالله العذاب الابدى

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق