]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

برقية اعتذار إلى نـــــزار

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2016-03-21 ، الوقت: 13:22:46
  • تقييم المقالة:

 

برقية اعتذار إلى نزار

 
البشير بوكثير


بمناسبة عيد ميلاد شاعرنا العربي الكبير نزار قباني أرسل برقية اعتذار 
21 مارس 1923م تاريخ ميلادك أيها الشاعر الكبير يامن نظمتَ قصائدك بالعسل والشهد ورصّعتها بالدملج والورد ودبّجتها بالبيلسان والرّند، وفضحتَ كلّ أعرابيّ رعديد وغْد، ولم يعرف حسامُك أبدا له غمد. 
ولدت أيها الشاعر الاستثنائيّ الحسّاس الذي حبّب القصيدة إلى كلّ الناس وجعلها مثل الرغيف والماء والآس.. ولدت في مثل هذا اليوم أيها الشاعر الصريح الذي فضحَ نفاقنا وزورَنا القبيح.. حاولت طيلة عقود ترميم البيت والجدار، وتصميم صروح المجد والفخار رغم طعنات المتكلسين المتفيهقين من عبدة أصنام البشر والأحجار. 
رحلتَ شاعرنا الكبير يامَن كنتَ لنا الماء والهواء وخبز الشعير، رحلتَ وتركتنا نسبح في لجج الظلام نحاول عبثا نفض القتام وتبييضَ السُحام.
رحلتَ وقد باع العرب عروبتهم وأصلهم الكريم وأدخلوا هولاكو إلى مخادع الحريم.. رحلتَ وهذي بغداد تئنّ تحت اللهب، وشآمك تشكو خيانةَ العرب، وطرابلس الغرب تُسفك دماها حتى تغرق الرّكب، وأرض الكنانة ماعاد لها قوس ولاعضب.
أعتذر منك شاعرنا القمقام، ممّا بدر من بعضِ قومي اللئام، بعدما أطلقوا سراح البوم والهوام وسجنوا العنادل والحمام.
أتركك الآن تستريح شاعرنا البديع في مقامك الرفيع، بعد أن غادرْتنا ياسنونو الربيع.
الاثنين 21 مارس 2016م


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق