]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من ينقذ السياسة إذا ما الثقافة فشلت

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-03-20 ، الوقت: 19:53:51
  • تقييم المقالة:

من ينقذ السياسة إذا ما الثقافة فشلت

 أيدي خفية تطارد السياسة : فن الممكن عندما تحاول أن تبعد القفاغة بكل ابعادها المادية والمعنوية عن المجال الحيوي للسياسة , ومحاولة تنفير الناس من السياسة وإحالة الجميع الى ( اللا منتمي ) , محاولة ترك الفضاء السياسي لرؤوس معدودات في الكثر من الأحيان أساءت للسياسة , على اعتبارها مهمة الكذب على الناس ,فهي ضد الدين واللغة والأخلاق.

اليوم , العديد من أولئك التنوريين الذين ابعدتهم الظروف والأقدار عن الحقل الثقافي , وكل ماهو ثقافي مادي ومعنوي , مما تركت السياسة دون تنظير ,دون مناقشة ودون تحليل  , وهكذا اصبحت السياسة لمن  لاشغل له ولا حرفة له ولاموهبة ولا فن له. ابعدت السياسة عندنا كل مبدع , كل صاحب فكر , وقربت منها اصحاب المال , واشباه المثقفين وانصاف المتعلمين.

و إذا كانت السياسة مدرسة مفتوحة دون جدار وبلا توقيت  مغين , وإذا كانت الثقافة أكسير العامة اليومي , إذ لا يعيش المرء بالخبز وحده , وانما حين تكون الحرية والمساواة ضمن لعبة السياسة عميقة الجذور , خبز الفقراء وترف الأغنياء.

أقول لا وجود للسياسة دون ثقافة ولا ثقافة دون سياسىة , وعلمتنا جل الحضارات والثقافات الأدبية والفنية في مجرى ما قبل التاريخ وفي مجرى التاريخ , كانت المذاهب والمدارس الأدبية والفنية مقرونة ومتزامنة ومرافقة للتيار وللمذهب وللمدرسة السياسية من عهد أثينا القديم أين كان الحزب الديمقراطي والجكهور والأثر الكلاسيكي الأرسطي متلازمين  و وايضا اين كانت السيريالية والحزب الشيوعي ايضا.

إذن من يحاول فصل الأدب والثقافة والفن عن السياسة , كمن يحاول ان يفصل الدين عن الدولة بلا طائل , حتى وان فعل. من يحاول ان يفصل الثقافة عن السياسة كمن يريد اصطياد عصفورين واسرهما معا في قفص واحد . فالثقافة انقاذا للسياسة وحتى إذا ما وصلت السياسة لسدة الخكم عليها ان ترد الجميل... تماما كما أنقذت حتى القرن الثامن عشر الثقافة الإعلام يوم كانت الناس لا تقرأ الصحف ولا تستمع للإذاعة وللتلفزيون إلا إذا أحتوت شيئ من الأدب والثقافة والفن..... واليوم نرى العكس الإعلام يتنكر للجميل إلا من رحم ربي .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق