]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وما كان ربك نسيا ..

بواسطة: عادل عباس  |  بتاريخ: 2016-03-19 ، الوقت: 12:24:00
  • تقييم المقالة:

هذه المرأة في مدينة المنصورة .. قد هاجر زوجها الي خارج البلاد للبحث عن فرصة عمل لينفق منها علي زوجته وابنته .. تجلس المرأة مع ابنتها في بيت بسيط .. وذات ليلة تمرض الفتاة الصغيرة وترتفع درجة حرارتها .. والام تجلس بجوارها طوال الليل تضع لها الكمادات علي جبينها .. وبين الحين والآخر تقوم لتصلي لله ركيعات تدعو الله فيها ان يشفي ابنتها ويعافيها .. وهذه المرأة لا تملك من المال ماتستطيع به ان تأخذ ابنتها الي طبيب معالج .. بل ولا تملك من المال مايجعلها تأتي لابنتها بالدواء من اقرب صيدلية ..  تضع لها الكمادات وتصلي وتدعو الله ..  يدق جرس الباب ،، تسرع الام .. من في هذا الوقت المتأخر من الليل ؟!  ف يجيب الطارق .. " انا الدكتور "  تفتح الام الباب مذهولة لا تستطيع الكلام ،، لا يمهلها الطبيب ان تتكلم ويقول لها " اين الطفلة المريضة ؟ "  تشير الام الي الداخل فانها لا تستطيع تفسير الموقف ..  يدخل الطبيب الي الطفلة المريضة ويفحصها ثم يعطي لها حقنة سريعة المفعول لتخفض حرارة الطفلة ،، ويكتب لها الروشتة ثم يقوم منصرفا .. وهو امام الباب يلتفت للام ..  تنظر اليه المرأة صامتة .. ويقول الدكتور " الحساب يااختي "  فتقول الام " والله مش معايا اي فلوس " !!

ف يتعجب الدكتور ويرفع صوته ويقول " اومال اتصلتي عليا ليه في وقت زي ده وجبتيني لحد هنا " !! 

تقول المرأة " انا اسفه يادكتور بس والله انا مش عندي تليفون اصلا عشان اتصل علي حضرتك " 

ف يتعجب الطبيب ويقول " مش دي شقة فلان ؟! " 

ف تقول المرأة " لا يادكتور شقة فلان الشقة اللي جنبنا دي !!!!!! " 

فقال لها الطبيب  " والله مااخرجني الله الا لكي .. احكيلي حكايتك "  قصت له قصتها .. ولما علم بحالها خصص لها راتبا شهريا حتي عاد زوجها من الخارج وتيسر حالهم ..  =======================================================  اتذكر نفسي وانا طفل صغير عائد من زيارة احد اقربنا وانا عالق في يد امي .. واري طفلا صغيرا يقف في الشارع ليبيع بعض المناديل الورقيه .. ف اقول لامي " هو مش حرام كده يا ماما ؟! ده الولد ده صغير وواقف يبيع مناديل " فتقول لي كلمة لا انساها ابدا .. " ربنا مابينساش حد "  بالطبع ان الله لا ينسي احدا .. كما فعل الله مع هذه المرأة وابنتها المريضة ،،  الله فوق سبع سموات ولكنه عليم بخلقه ويعلم حالهم ومطلع عليهم .. هذه الكلمة العالقة في ذهني بعد ان صرت شابا فوق العشرين " ربنا مابينساش حد "  ====================================================== أجلس بعضا من الوقت في استراحة تقدم المأكولات السريعه والمشروبات .. وأري فتاة حسناء قد تجملت بعفافها وارتدت خمارها .. تجلس وكأنها تزاكر بعضا من دروسها ..  وقد أتي اليها النادل بساندويتشا من الدجاج البانيه .. وكاسا من العصير ..  في هذه الاستراحة قطه صغيره تأتي وتذهب .. تأتي وتذهب .. تأي تارة ف يطردها النادل او احد الجالسين ثم تذهب .. وهكذا ..  يبدو ان القطة جائعة تبحث عن من يلقي اليها باي شئ لتاأكله ..  ذهبت القطة الي هذه الفتاة .. وكأنها قد وجدت بغيتها .. تضحك اليها الفتاة ،، وكأني اري القطة تبتسم هي الاخري للفتاة .. ثم اخذت تلقي اليها بقطع من البانيه .،، قطعة قطعة ..  حتي القت الي القطه مايقارب نصف الساندويتش ...  جعلت حظها من الساندويتش مساويا لحظ القطة منه ..  قد اخسنت القطة الاختيار ..  هل تذكرت معي كلمة امي " ربنا مابينساش حد "  ============================================================== هذه ليست دعوة الي ان نكون ضعفاء او فقراء .. ولكنها دعوة الي ان نتوكل علي الله حق التوكل ثم نأخذ بالاسباب ..  وأن نكون علي يقين ان الله هو مسبب الاسباب .. لا ينسي احدا .. " وماكان ربك نسيا "  يعلم حالنا ويسمع دعاءنا ونجوانا .. ويتودد الينا .. ويرزقنا .. ويجيب دعاءنا بما فيه مصلحتنا ..  #وما_كان_ربك_نسيا


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق