]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العلم:بين التجربة الحسية والتأمل النظري

بواسطة: عمر ياسين  |  بتاريخ: 2016-03-19 ، الوقت: 06:23:03
  • تقييم المقالة:

 

 

          ليس كل ماهو مدرك يمثل كل الموجود سا يحدث عن مايحصل في دراما إيجاد النظرية الأخيرة في الفيزياءالتي بدأت تأخد منظر فنتازي متعدد الابعاد بتمثيل رياضي بعيد عن التجربة كل الوقت الحالي على الأقل غير قابل للقياس مما وَلد تفسيرات متعددة للبورصة العلمية المختصة تصعد وتنزل بدعم اعلامي في بعض الأحيان أو لأغراض أخرى منها مثلا فرضية الاكوان المتعددة التي أخذت تنتشر في الآونة الأخيرة وخصوصا على الصعيد التلفزيوني  ويتم الترويج لها بعدة مقالات وكتب ردا على فرضية المصمم الذكي وهروباً من السؤال الابدي للعلة الأولى وراى كل ما نشاهده ونعيشه فصار الأمر وكأنه حالة صراع دائمي بين الدين والعلم فالأول يقدم حقائق مطلقة غير قابلة للقياس والثاني يعتمد التجربة الحسية دليل على ثبات وصحة ما يطرحه من نظريات وليست عنده أي منطقة محضورة للبحث وفي هذا الامر ينقسم العلماء الى فريقين فريق يقول بأن العلم سيقدم الحل النهائي لوجودنا باستمراره في البحث والفريق الثاني وهم قلة يتحدثون عن أسئلة لن يستطيع العلم الإجابة عنها أبدا لكن  سيبقى السؤال الذي حيرة العقول  مثار جدل مستمر" هل سيقدم العلم الاجابة؟واذا قدمه . ماذا بعد ذلك؟ هل ستنتهي المتعة في اكتشاف الأشياء ونعرف الغاية اَم هي مجرد وهم نعيشه كماعاشه علماء القرن التاسع عشر عندما ظنوا بان كل شىء تم تفسيره ولم يبقى الأ أمور فرعية فانتهوا الى التفسير المادي البحت والذي تم اسقاطه بنظريات ميكانيكيا الكم باحتماليتها وعدم يقينها في المستويات دون الذرية ومنتجاتها التي غيرت وجه الأرض والاطار العام للادراك البشري  والنسبية التي جاءت بالتفسير الهندسي للجاذبية حيث شكلت بداية الابتعاد عن التجارب المباشرة باداخلها سرعة الضوء كثابت في المعادلات  الرياضية  المقاربة للظواهر الكونية .هل الأيام القادمة كفيلة بكشف سيناريو الحلقة الأخيرة أما الموضوع لم ينتهي بعد .وسيبدأمن جديد .                                          



« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق