]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الاسلام والنصيحة

بواسطة: فهد الفرج  |  بتاريخ: 2016-03-18 ، الوقت: 01:24:39
  • تقييم المقالة:

إن الحمد لله نحمد و نستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهد الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله. {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُواْ اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً} ,,,,,,,,      أما بعد ، ، إن من أجلِّ نعم الله التي أسبغها على عباده - بعد نعمة الهداية إلى دين الإسلام -: ما هيَّأ لهم - سبحانه - من أولئك الناصحين الصادقين من إخوانهم في الدين الذين يُسدون إليهم أعظم الجميل حين يُذكِّرونهم بالله فيُحسِنون التذكير، وحين يُبصِّرونهم بخفِيِّ عيوبهم فيُحكِمون التبصير، وحين يقِفونهم على مواطن العِلل وأسباب الآفات وبواعث الهلَكات، فيبلُغون من ذلك أوفَر حظٍّ من التوفيق. و قد أمر الله تعالى الأنبياء بالنصح لأقوامهم كوسيلة لهدايتهم و إخراجهم من الظلمات إلى النور فقال عز و جل إخباراً عن نوح عليه السلام: { وَأَنْصَحُ لَكُمْ }. وعن هود عليه السلام: { وَأَنَا لَكُمْ نَاصِحٌ أَمِينٌ }.  وعن أبي رقية تميم بن أوسٍ الدارس رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :"الدين النصيحةُ" قلنا: لمن؟ قال:" لله، ولكتابه ، ولرسوله، ولأئمة المسلمين، وعامتهم"  .فالنصيحة لله، بإتباع أمره، ونصرة دينه، والتسليم له في حكمه والنصيحة لرسوله صلى الله عليه وسلم باتباع سنته، وإكرام قرابته والشفقة على أمته. والنصيحة لكتابه، بتدبر آياته، وإتباع مأموراته، وتحسين تلاوته. والنصيحة لعامة المسلمين، بالذب عن أعراضهم، وإقامة حرمتهم والنصرة لهم في جميع أحوالهم، جلبا ودفعا. والنصيحة لخاصتهم، بالطاعة للأمراء، إلا في محرم مجمع عليه، والتصديق للعلماء إلا فيما لا يهدي العلم إليه، وللفقراء بالتسليم فيما لا إنكار يجب عليه. النصح لعامة المسلمين بلا استثناء إنما يكون بإرشادهم لما ينفعهم في دنياهم وأخراهم , وإعانتهم في قضاء حوائجهم ، وستر عوراتهم , والدفاع عن أعراضهم ، وبدفع المضار عنهم وجلب المنافع لهم ن وبأمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر ،ويقع كل ذلك على عاتق الداعية الحكيم ، والخطيب المرشد ، والمعلم المربي ، والطبيب المعالج ،والعامل بين محركاته ، والصانع في صناعاته واختراعاته ،والأب في أسرته وبين أبنائه، والزوج مع شريكة حياته وأم عياله ، والتاجر في متجره ، والفلاح في مزرعته وحقله ،والطالب في مذاكرته وفي مدرسته أو جامعته ،والحاكم في مسؤوليته ، والمدير في إدارته...


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق