]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفكر الملغوص.. !!

بواسطة: م. عبدالله الخنبشي  |  بتاريخ: 2016-03-16 ، الوقت: 07:11:40
  • تقييم المقالة:

اكيد ستسأل ماهي اللغوصة ؟؟ كلمة شعبية تعني التشتت والغربة والتناقض والضياع .. او بمعنى اخر هو الوعاء الذي وضع فيه من كل شي متناقض ولا يتفاعل مع بعضه البعض .. تستطيع ان تقول انه فكرا ليس له اتجاه ول اهدف ولامعنى ولا أساس .. ( ملغوص ) ..

 

من الممكن أيضا تمثيله ببرادة حديد وضعت بين قطبين سالب وموجب .. شكل البرادة جميل .. لكنه ليس له اتجاه .. ولا معنى .. غير اللغوصة .. ..

 

الفكر هو عبارة عن وعاء مجرد عمليات ذهنية عقلية .. او بوصف اخر هي عمليات خلط وتركيب وترتيب داخل العقل .. ولكي تتم العملية يحتاج العقل لمدخلات خارجية .. ينتج عنها مخرجا فكريا ينفذ او يقال او حتى يكتب .. ومن هنا نجد ان المؤثر الأكبر في مخرجات الفكر لدى الشخص هي المدخلات الوقتية او المتراكمة والمخزنة داخل جدران هذا الوعاء الفكري ..

 

لذلك نستطيع ان نقول ان المجنون يفكر .. !! لكنه تم تفريغ أغلب مخزونه الوعائي الفكري السابق .. فعاد الوعاء فارغا .. الى الصفر ..

 

ومن هنا ستأتي الفوارق الفكرية من شخص لآخر بحجم كميات المدخلات الوقتية والمتعلقة بحدث ما .. مخلوطة بمدخلات وافكارا ناتجة سابقة تم تخزينها داخل الوعاء العقلي مع قليلا من الترتيب المنطقي للمدخلات والمخزون .. سيتنج عن ذلك فكرا قد يكون جديدا أحيانا .. ومكررا غالبا .. !! نستطيع تسميتها بالعادة الفكرية المتوقعة دائما .. !!

 

بمعنى ان الوعاء الفكري سيمرر الفكر الذي يتناسب مع تراكماته المخزونة داخل الوعاء مسبقا لدرجه انه لا يحللها نهائيا .. ؟!

 

فتجد ان الانسان صاحب التفكير السلبي يستلطف المدخلات الفكرية السلبية ويؤيدها تلقائيا من غير تفكير فيها .. لأن وعائه الفكري استلطف هذا الفكر وتعود عليه .. فاصبح الفكر لديه لا يعمل في حال تلقيه فكرا سالبيا .. بل يمررها ببساطة وتخرج بنفس النتيجه المدخله .. ليصبح فكرا منقولا يردده ويؤمن به ..

 

ونفس الشخص السلبي عند تلقيه مدخلا ايجابة .. تجد وعائه الفكري يرفضها ويحاول التدقيق فيها والتمعن في خصائصها .. وذلك لأن مخزونه السلبي السابق والحالي نتيجه لما يشاهده ويتابعه ويقرأه طوال حياته سيعمل الآن كعمل كريات الدم البضاء عندما تهاجم فيروسا .. فالفكر الداخل هذا يعتبر الآن بالنسبة له فيروسا يحاول الدخول للوعاء .. وبحسب قوة ( المناعة ).. فانه من الممكن ان يتقبل المدخل المختلف ويتكيف معه .. او يرفضه رفضا باتا ويقتله .. او يحاول خلطه بتفكيره المسبق وينتج عن ذلك فكرا مستقلا جديد ..

 

نتائج التفكير قد تصبح مجرد نتائج متوقعه فعلا .. لدرجه انه من الممكن ان يكون في داخل عقلك أفكارا لا تعرف من اين أتت او كيف لكن تربيت عليها وتعلمتها هكذا كما هي .. وتصبح أساسا ثابتا في عقلك الذهني .. لا تستطيع تغيرها .. ومحاولة تغيرها سيتطلب وقتا طويل ..

 

الكثير منا يشعر بشعور ( اللغوصة ) الفكرية تجدنا نصلي ونصوم ونشتم ونغتاب .. !! نكتب كن صادقا .. ونفعل بكن كاذبا.. !! هذه أمور الحياه لا تستطيع تغيرها .. !! والحياة ليست مثالية وكمال .. !!

 

الفكر الملغوص فكرا يستخدم أحيانا للخروج من قفص الحياه الممل احيانا .. لكن لا تستخدمه بشكل مطلق لانه ان كان كذلك فانت انسانا تائه وضائع .. وفي تعريفي لهذا المصطلح أعلاه ستجد ان هذا الفكر ليس له اتجاه ولا هدف ولاطموح متناقض مشتت ..

 

وفي حالة استمرار هذه الحالة فان وعائك الفكري سيكون مفتوحا وسهلا اصطياده ومن السهولة أيضا تغير محتواه .. ومنطقيا دائما انه في حالة التوهان يتعلق الفكر بأي شيء قادم .. وسيصور الفكر لنفسه ان هذا الداخل والقادم هو المنقذ .. !!

 

واعود أيضا لمثالي أعلاه عن برادة الحديد الموضوعه بين قطبين سالب وموجب .. ولغوصة المنظر والاتجاه .. تخيل معي ان شخصا قام برفع المغناطيس الموجب .. الى اين ستتجه برادة الحديد.. ؟! او جاء شخصا بمغناطيسا اقوى من الموجود .. كيف أيضا سيكون شكل البرادة .. ؟؟

 

وبعد ان تتخيل المنظر تخيل فكر شخص ( ملغوص ) قام شخصا آخر باللعب في مغناطيسية وعائه الفكري .. !! نتيجة لغوصته المسبقة ..

 

كل ماعليك فعله لكي لايصطاد فكرك احد ويجذبه اتجاهه .. رتب تفكيرك .. وان اردت الجنون واللغوصة .. فاجعل لها عقلا يفكر ..

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق