]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أنا لا شيء

بواسطة: Mada Free  |  بتاريخ: 2011-12-24 ، الوقت: 23:11:16
  • تقييم المقالة:

 

أنا من أطفئت ناره رياح الألم أنا من قتلني صمتك أنا من مزقتني الوحدة أنا من تفحم نبضي بين ضلوعي أنا من دهستني عينيك وسبكتني جفونك وأحرقتني أنفاسك أنا من مات في هواك قلبه ألف مرة أنا من سحقتني أشواقك وأدمتني أشواكك أنا من أدمن النظر الى نداءات عينيك أصارحك سيدتي .....خيل إلي أنني قبلك احببت ولكم خيل إلي أنني أتقن فنون الحب وبأني أعرف كل شئ عن الانثى بدءً من أفكارها حتى أشياء حقيبتها لكني أقر أمام هواك أني مفتون بجهلي لقد كنت فارس وهم وبحار ظنون رغم العمر والاسفار والارساء والابحار رغم قراءاتي وكتاباتي رغم الحب وما كان يسمى حب أدركت بأني لم ابدأ أولى خطواتي سيدتي لم أدرك أنك قاتلتي حتما أيقنت مماتي معك انقلبت ...وتخلت ...وأختبأت عني تجربتي أدعو ذاكرتي أدعو مفكرتي وكتابي أبحث في طيات عذابي عن تجربة أرويها عني أو عن اصحابي لكني أمامك مهزومٌ لازلت صغيراً لم ابدأ أولى خطواتي أنا قبلك لم اعرف سفراً لم أحسن غزلاً لم أكتب شعراً لم أفقه هجراً أو وصلاً أكتبها خجلاً قد كنت بكراً    
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق