]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مجرد مساعدة .. ولكن .. !!

بواسطة: م. عبدالله الخنبشي  |  بتاريخ: 2016-03-15 ، الوقت: 10:46:07
  • تقييم المقالة:

تعطلت سيارتي فخرجت منها وحاولت إصلاحها بلا فائدة .. وتبين ان هنالك عطلا في مصدر التيار الكهربائي .. تحتاج السيارة الى عملية الدفع والتشغيل اليدوي .. لكي تعود للعمل من جديد .. ولأن سيارتي من النوع ذو الحجم العائلي .. لم استطع ان افعلها وحدي .. فحاولت إيقاف السيارات المارة ليساعدوني ..

توقفت اول سيارة والحمد لله .. خرج منها شابا وسيم ذو طلة انيقة ..

السلام عليكم .. مالمشكلة يا أخي ..

وعليكم السلام .. للأسف لقد تعطلت سيارتي .. وقصصت له القصة ..

رد علي قائلا : لا مشكلة لكننا لا نستطيع ان ندفعها نحن الاثنان نحتاج على الأقل الى أربعة اشخاص آخرين لنقوم بهذه العملية ..

بالفعل فالسيارة كبيرة تحتاج لعدد أكبر ..

توقفنا نحن الاثنان على ناصية الطريق نحاول إيقاف السيارات المارة .. وفي كل مرة تمر سيارة مسرعة نأمل منها ان تتوقف لكن لا حياة لمن تنادي ..

وفجأة مرت سيارة فارهه جميلة من نوع فاخر يدل على ان صاحبها شخصا غني .. توقف لنا وفتح الزجاج ..

سلامات .. كيف اقدر اساعدكم .. ؟!

قصصت له القصة .. فرد قائلا لا مشكلة سأنتظر في السيارة حتى يكتمل العدد المناسب وسأساعدكم .. فالجو حار ومشمس ولا استطيع الوقوف فيه ..

قلت في نفسي رغم تكبرك .. لكني احتاجك فلا يهمني تكبره ولاماله .. فما احتاجه الآن هو ان اجمع اكبر عدد من الأشخاص ليدفعوا لي سياراتي لكي تعمل .. واعود لبيتي سالما معافى .. والحمد لله نحن الآن اثنان بقي ثلاث آخرون على الأقل ..

وانا احدث نفسي وافكر .. توقف شخص .. ثالث .. ترجل من سيارته .. ملتحي قصير الثوب .. من الواضح انه شيخ او رجلا ملتزم متدين .. ابتسم لي ابتسامة طيبة وشرحت له القصة .. وقال لا عليك خير باذن الله ..

ونحن نتبادل الحديث توقف شخصا رابع .. كان ذو هندامة وسخه قليلا تبين من لبسه انه عامل غير عربي .. فتكلم معي بلغته العربية المكسرة وطلبنا منه ان يساعدنا في دفع هذه السيارة لتعمل .. وبالصدفه كان معه صاحبه في السيارة فذهب ليستدعيه ..

فقلت بصوت عالي الحمد لله نحن الآن ستة اشخاص ..

رد الشخص الملتزم لا أشاهد الا خمسة اشخاص فأين السادس ..

جاوبه الشخص الوسيم يوجد طويل العمر جالس في السيارة السوداء تلك ..

ابتسم الملتزم ما شاء الله وسيدفع السيارة معنا .. وهو لا يستطيع المكوث دقيقة تحت الشمس .. الله يعين ..

رد الوسيم بابتسامه ساخرة .. على راسه ريشة طال عمره ..

ذهبت الى الرجل الغني وطرقت على الزجاج فقلت له لو سمحت هيا بنا .. فرد قائلا جاهزين .. ؟

توقفت قليلا .. وفلت في نفسي .. هل نحن نعمل تحت امرته .. ؟! ولكني جاوبت نعم طال عمرك ..

خرج من سيارته ..

تجمع الخمسة الأشخاص خلف السيارة ليدفعوها وانا ركبت السيارة لأقوم بالتوجيه وبعملية التشغيل الهايدرولوكي ..

بدءا الأشخاص بالدفع .. وبدأت السيارة بالتحرك من مكانها .. وفجأة توقف الدفع .... ترجلت من السيارة لأرى ماذا فيه .. ؟!

ماذا حصل ياشباب .. رد علي الغني لا استطيع بصراحة سامحني فانا اعتذر منك وسأذهب .. قلت له دقائق الله يجزاك خير قليلا من الدقائق وسننجز العمل .. واذهب الى طريقك وستملك دعائي ..

رد قائل وماذا سيفعل لي دعائك .. ؟!

بصراحة لم استطع الإجابة ..

فقفز الشخص الوسيم .. اتركه يذهب .. هذا رجل متكبر .. اعتمد على الآخرين ليصل الى ماوصل اليه .. حتى ملابسه الداخلية ستجد ان الخادمة تلبسه إياها ..

رد الغني احترم نفسك .. ماتشوف نفسك .. انته شكلك حق شراب وبنات .. هذا منظر رجل ..

رد عليه الوسيم .. وان كنت حق شراب وبنات اقلها اساعد الناس ..

دخل الملتزم في الحديث قائلا ممكن تصلون على النبي .. خلينا نساعد الرجال الوقت ليس وقت شجار .. فالشمس حارقه .. وكل شخص منا سيذهب في طريقه بعدها ..

قلت انا .. فعلا ياشباب كلامه صح ..

تمتم الشاب الوسيم بصوت منخفض .. مسوي عاقل المطوع ..

سمعه الملتزم .. وقال ماذا قلت ؟!

لم اقل شيء .. !!

 انا اعقل منك ومن هذا المتكبر .. اقلها اود المساعدة .. ولست مثلكم .. واحد متكبر وشايف نفسه والثاني يعترف بانه حق بنات وشراب .. وكأن اعترافه هذا شيء عادي .. !!

رد الوسيم .. انا معترف بأني حق بنات وشراب .. ولكن هل تستطيع انت ان تعترف انك تلبس قناع الالتزام لأسباب دنيوية .. بمعنى شوفوني انا اللي اصلي واصوم والتزم بما قال الله وقال الرسول .. وكل البشر على خطأ وانت العاقل الفاهم .. المعصوم من الخطأ ..

وهل انت تعرف النوايا .. ؟!

رد الوسيم .. أصلا من شكلك وهندامك واضح .. انك ممن قرأت ايتين وحفظت حديثين .. فقصرت الثوب وطولت اللحية .. وخرجت علينا وقلت انا الفاهم انا الشيخ ..

دخل الغني بصوتا عالي .. انا سأذهب .. وكلكم ماتسوون شي ..

رد عليه الملتزم .. انته اللي ماتسوى شي .. شايف نفسك على نعمة اعطاك هيا ربك ..

تكلم الهندي .. بلهجته المكسرة .. والذي فهمته ان لديه عمل ينتظره ولابد ان ننتهي بسرعه بدلا من الكلام الكثير

فعلا ياشباب الله يسعدكم هيا بس خمسة دقايق وكل شخص سيذهب في طريقه ..

رد الغني .. مابقى الا اجنبي يعطينا أوامر ..

سكت الهندي .. وكظم غيضه ..

وذهب الى سيارته هو وصاحبه .. وادار المحرك .. وانا اصرخ خلفه ياصديق .. يا اخي ارجوك .. لم يعرني انتباها وذهب ..

عدت الى مكان تجمع الشباب ووجدت الغني أيضا ذاهب والوسيم يعود لسيارته والملتزم .. عاد أيضا لمركبته

 

وذهبوا ..

 

قلت في نفسي .. اوقفتهم من اجل هدف .. وتجمعوا معي من اجل تحقيق الهدف .. لكنهم .. تركوا الهدف الحقيقي .. واشغلوا انفسهم .. بمهاترات خارجية وجانبية .. وضاع الهدف .. وضاع كل شيء

لماذا لا استعين .. بفاجر ؟! .. او كافر .. او حتى ملحد .. ؟! ان كان هذا لتحقيق هدف اسمى .. ؟!

لماذا ندخل الأمور الشخصية والمرجعيات القبلية او السياسية او التصنيفات الاجتماعية .. في كل موضوع وفي كل فكرة وفي كل شيء .. حتى في دفع سيارة او مساعدة احد ..

 

المهم انهم ذهبوا والسيارة لم تعمل .. !!

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق