]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

الشيخ نويوة السباعي والطاهر قبايلي

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2016-03-15 ، الوقت: 10:06:11
  • تقييم المقالة:

  طودان شامخان من الزّمن الجميل

ومضة بوكثيرية 

هذان وجهان جزائريان، ورمزان رأسواديان، جمعا خصال الرّجال، ونخوةَ وشهامةَ الأبطال، في زمنٍ تندرُ فيه الرّجولة، وتذوي فيه الفحولة. عندما يحتدم الخلاف، يستنجد القوم بهؤلاء الأشراف، فتخمد النّار، ويعمّ الوئام كلّ الدّيار.

ماأحوجَ الجزائر اليوم إلى حنكة الشيخ الحاج " نويوة السّباعي" رحمة الله عليه ، ورفيق دربه الحاج "الطاهر قبايلي" أطال الله في عمره.


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق