]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحياة

بواسطة: Yàs Mine  |  بتاريخ: 2016-03-14 ، الوقت: 20:58:41
  • تقييم المقالة:

ما هذه الحياة التى نعيشها فلقد أصبحت مثل الدوامة تدور بنا و نحن مذهولين لا نستوعب شيئا غير أنها مستمرة لا تتوقف و لو للحظة لفهم ما يجري, إنها تجري بسرعة البرق نحاول أن نسبقها و لكن لا نستطيع و من هنا فقدنا روح الحياة أصبحنا بلا روح ,جثة هامدة, كل يوم يعيد نفسه لا جديد سوى الركض كل يوم, هل هذه هي الحياة التي خلقنا لعيشها؟ هل مكتوب علينا تقضية عمرنا و نحن في صراع دائم مع الوقت؟ متى سنعيش؟ متى ستعود لنا روحنا؟ أم أنها سافرة إلى مكان بعيد حيث لا نجدها؟ 

هذا ما تبقى لنا فعله هو طرح تساؤلات دون وجود أجوبة مقنعة أو بالأحرى نحن بحاجة بأن نشعر بطعم الحياة من جديد فلا يهم الأجوبة و التحاليل المنطقية و اللامنطقية فقط شعور بإنتعاش الحياة من جديد لا غير...

 

                                                                                                      و يبقى الكلام...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق