]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قراءة مميزة.. لكتاب

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2016-03-14 ، الوقت: 07:34:18
  • تقييم المقالة:

 

  قراءة أخرى متمكنة لكتاب


هذه الخطوة اتخذها في نشر ملخصات للكتب التي كنت ولا زلت أعتبرها الأنيس الوحيد للإنسان والذي يريد ان ينتقل من عالم لعالم أو يبحث عن معلومة تتبلور ببطء في رأس المرء منا خصوصا طالب العلم وأقصد بطالب العلم هنا ليس فقط من كان على مقاعد الدراسة ، بل كل انسان يحيا على هذه القطيبة ويتنفس ولا يزال يمتلك عقلا سليما في رأسه 💭
هنا سأنقل لكم ملخصا

لكتاب 📒العنكبوت📒

للدكتور المصري المفكر مصطفى محمود


من الصفحة الزرقاء الخاصة ب الاستاذ


🌿عبدالله بوقرين🌿

 

والذي نال استحسان الكثيرين ممن يتابعونه ذلك لما تميز به من كتابة منشورات هادفه ثقافية مختلفة بين علميه وأدبيه ونشرها على محيط صفحته الزرقاء فنقل لنا فهمه وتصوراته


ثم إنه وبصراحة نقل لنا ذاتية وتفاصيل الحياكة التي نهجها الدكتور مصطفى في كتاب العنكبوت ،،فكانت قراءة وتلخيصا تدل على الذكاء وقدرة عاليه من الفهم واﻹدراك للأخ والأستاذ


🎊عبدالله بوقرين ...

الآن سأترككم بين يدي تلخيص الكتاب والفهم الواعي له

تفضلوا اخوتي مع خالص الإمتنان والتقدير لسماحه لنا بنقل منشوراته الهادفه


📚📚📚📚📚📚📚📚📚📚📚📚


آخر كتاب قرأته وأنا لا أقرأ كتبا بل تناولته ككتاب مسموع وهو للفيلسوف العالم مصطفى محمود بعنوان

( العنكبوت ) كتاب رواية .

لكنه في مضمونه لمست شيئا غريبا لا يمكن لأي أن يكتشفه في الرواية إلا من يعرف مصطفى حق المعرفة .. لقد تعود الدكتور أن يضيف إلى كتبه كلمة محاولة للتفسير محاولة لمعرفة الله محاولة لفهم الشفاعة إلخ...

وهذه المحاولات للفهم يقول فيها أشياء تجمع بين العلم والفلسفة والدين يقولها بحرية كونه تعرض لمحاكمة كتابه في عهد جمال عبدالناصر وهو الانسان والله فأثار ضجة في المجتمع الديني كذلك كتابه محاولة لفهم الشفاعة جلب عليه الويلات ...

وكما أن محاولاته هي للتغطية على فلسفته ونظرياته فإن رواياته جزء من أفكاره ونظرياته التي يحاول فيها الهروب من النقد .

والقارئ لرواية العنكبوت يظن أنها مجرد رواية بسيطة لكنها تحمل مغزى علمي يدور حول إمكانية الانسان أن يحمل نفسه إلى الماضي ويعيش لحظات في التاريخ لأنه يحمل جينات أجداد قد خلوا وقد فسر ذلك بأسلوبه العلمي كونه فيلسوف وطبيب ..

وهو تصور عرفه البعض باستنساخ الأرواح إلا أن القضية عند مصطفى لا ينظر إليها من وراء علم البراسيكولوجيا أي ما وراء علم النفس بل تصور مبني على علم الجينات ويؤيده في ذلك العالم داروين حين تحدث عن الأطوار الثلات في خلق الأجنة. ونعرف عن داروين أنه عالم لكن له شطحات .....

والرواية هاته جعلتني أتأمل في ذكاء هذا الرجل وقراءة جميع كتبه لأعيد قراءة شخصيته بأسلوب علمي فلسفي بعيد عن كونه كأديب....

إنه رجل يحتاج إلى إعادة القراءة في شخصيته لأنه ليس كما الدكتور الذي عرفناه من خلال برامجه بل عالم مفكر وأطروحاته يجب وضع الأصبع عليها وإخراجها بصورة واضحة لتكون نظريات يجب البحث فيها ودراستها من أجل تحقيق الممكن منها .

******************

أليست قراءة فلسفية متمكنةلكتاب لهذا وتقديم مميز يشكر عليه الاستاذ عبدالله بوقرين⁉

شكرا لكم لحسن متابعتكم

وشكرا بحجم الكون لصاحب التلخيص

الاستاذ عبدالله بوقرين


وإلى لقاء آخر مع تلخيص كتاب جديد


بارك بكم جميعا وسلمكم من كل سوء 🌞🌞
طيف امرأه


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق