]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المسيرة الصفراء

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-03-13 ، الوقت: 13:42:46
  • تقييم المقالة:
 المسيرة المبرمجة اليوم بالرباط عاصمة المغرب بلالون ...ولارائحة و...ولا طعم ....ولا ذوق , سوى انها مسيرة.
أظن المغرب متبثا بالصحراء الغربية كحكم ذاتي او هي جزء من الترابي لمغربي , للتغطية الرأي المغربي المحلي عن مدينتي سبتة ومليلية المتحلتين , نلهيك عن الجذريتين المحتلتين من طرف الإستعمار الإسباني. وهو بذلك يحلق في مجال حيوي كل خاسر من المحيد والأطلسي الى الصحراء , وعندما تلتمس الأمم المتحدة تلك التجاوزات عن حقوق الإنسان لا يحق للمغرب ان يتدث عن دولة خارج مجاله الحيوي , وعندما يسكت عن الغزو الإسباني ما عليه إلا مواصلة صمته الأزلي عما هو له وعما ليس له.
اليوم الشعب الصحراوي وقضيته التي اصبحت متداولة في اروقة الامم المتحدة , والخسائر الإقتصادية التي تلحقه عاما تلو العام , كذا الجفاف الذي لحقه بالأراض الزراعية وخسارة الفلاحين.... والمعاهدة التي فيها إعادة نظر بالإتحاد الأوروبي , كلها مؤشر يشير الى ان المغرب مجبر ان يتفاوض مع الجزائر في قضية فتح الحدود والملايير من الدولارات التي تضخ عهليه ,او اللجور الى التفاوض المقيت مع عدوه التقليدي جبهة البوليساريو لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب , وفي كليا الحالتين المغرب خاسر ...خاسر . إلا ان هناك خسارة دون خسارة أخرى يخسر مع البوليساريو ويربح مع الجزائر او يخسر الإثنين معا , مما يبشر بثورة الجياع على الأراض المغربية , في عصر لم تعد قمع التحجج والمعارضة بدي جدوة , في ظل شبكات التواصل الإجتماعي , وفي ظل صار التدخل العالمي اسرع من حبل الوريد وقبل ان يرتد الطرف.
المغرب مجبر بعد ان تخمد هذه الإحتجاجات والوانها الخضراء والحمراء وبقية ألوان الطيف ان يتفاوض بشكل مباشر مع الصحراء الغربية وليست المغربية مجبرا لا بطل طنوع من الحفتاظ على نظام المخزن وعلى التاج الذي اصبح في أيدي اغلشعب عندما يجوع , كل شي يصير تحت قدميه حتى ان كان التاج الذي يتوج رأس الملك بالذهب والألماس والزمرد واللجين والياقوت وسائر المعادن الأخرى النفيسة.        
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق