]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

زمن تدفن فيه الحكمة و فصل الخطاب

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2011-12-24 ، الوقت: 20:36:03
  • تقييم المقالة:

 

 

ديوان " نهج الثورة "

 

 

 

 

 

 

 

زمن تدفن فيه الحكمة و فصل الخطاب

 

 

 

 

 

 

فصلوا الأخلاق عن السياسة

ثم قالوا:  فسقنا...

 

 

فصلوا الدين عن السياسة

ثم قالوا :  كفرنا...

 

 

فصلوا العلماء عن السياسة

ثم قالوا :  جهلنا..

 

 

فصلوا الشعب عن السياسة

ثم قالوا:  هزمنا...

 

فصلوا السياسة عن السياسة 

ثم قالوا:  إفتقرنا...

 

 

فسقنا.....كفرنا

جهلنا.....هزمنا.....إفتقرنا.

 

 

جعلوك يا وطني..

عاصمة خراب..

 

 

أشلاء خلافة ..متعفنة مبعثرة

تحت الأنقاض و التراب .

 

 

 

عجبت من علوج في وطني

يخططون لحرق كتاب..

 

 

و أياد تمتد ليست آدمية

آيادي كلاب  مسعورة و ذئاب

 

 

تطعن الحرية و الكرامة فيك

كطعن خليفة في محراب

 

 

يدوسون تاريخا عظيما

يدنسون أمجد الأمجاد

 

القرآن الكريم مجدها

أعزّها العليم - الحكيم رب الأرباب.

 

 

مدحها قائد نبي رسول شهيد

محمود المقام حامد أحمد

صاحب دعاء مستجاب.

 

 

الدماء تجري كالنيل فيها

و أعراض نسائها تستباح

عريا ، شتما ، هتكا ، قتلا و سباب.

 

 

و أحفاد الصحابة و التّابعين يرتبون 

الكراسي ليوم الإنتخاب...

الكل مشتاقون ليوم الحساب.

 

 

ولّى زمن تجيش فيه الجيوش

لنصرة إمرأة صرخت و استنجدت 

لا تستنجدي ... اليوم ..

فجيوشنا مدججة بالسراب

 

ينحرونك يا وطني من الوريد إلى الوريد

و مازلنا نتقاتل في فتوى ..

من أولى الحجاب أم النقاب ؟

 

 

و مازلنا نتقاتل في فتوى..

طول الشارب و اللحية

و نمضي الساعات و الساعات

في فك طلاسم الجوارب و الخفين

و هذا شيخ لا يشق له سحاب

 

 

و الفرقان ..

يقسم بالكواكب و المجرّات

و ما تحوي الذرّة

و ما فوق السحاب

 

 

و من أولويات أمتنا و فرسان دعوتنا

التناظر في  كيفية المسح على الجراب..

 

و أشعارنا كعادتها..

" القول فوضى ..و الكلام ضباب ".

 

آه من زمن يرفع فيه

للجهل ألف منبر

 

 

و تدفن فيه الحكمة و فصل الخطاب.

 

 

 

 

 

أ. جمال السّوسي - ديوان " نهج الثورة " / شعر 2011

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق