]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من الفصص الشعبي الجزائري

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-03-09 ، الوقت: 20:28:24
  • تقييم المقالة:

من القصص الشعبي ============ يروى أن ذئبا و نعجة عثرا على كنز ,فأحتارا كيف يقتسماه بينهما بعدل وقسطاس ,اقترح عمي الذئب الى تقسيمه بمكيال او معيار اثنين واحد ,تقسيم الرجل القوي ,رجل الغاب ,فماكان من النعجة إلا أن خبأ ت له كلبا في قاع الكنز,فصار الذئب يكيل ويقول / زوج لي وواحدة لأما النعجة....,زوج لي وواحدة لأما النعجة...,حتى وصل الى القاع فنبح الكلب وهرب الذئب تاركا وراءه العد والعدة...الكنز والمكتنز .لتقول النعجة الحكيمة / إيييه عمي الذئب / اللي بغاها قاع يخليها قاع ...او كما يقول اُُلأثر الإغريقي القديم /  الأن بإمكاني الحصول على كل شيئ لإني لاأريد أي شيئ !


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق