]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اليوم العالمي للمرأة ونصف اليوم

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-03-08 ، الوقت: 06:50:48
  • تقييم المقالة:
 من العاطفة والوجدان والعقل الذاكرة والذكاء. فإن تغلب الجانب المخي الأنثوي كتي الكاتب على سبيل المثال أدبا نسويا والعكس .
إذن الأنثى في تركيبتنا البشرية أصلا , لكن عندما تريد البلاوبجندية الدعائية الاشهارية ويحاولون ان يربطونها برابط ما كالتحرش الجنسي , التحرش الجنسي ليس فقط للمرأة ايضا يتعرض له الرجل من طرف الشواذ جنسيا.
المرأة اكثر من دورة التاريخ والزمن , أكثر من دورة التكاثر والتناسل , واكثر من جميع الدورات الحياتية , لذا عندما يقول الشاعر طاغور الداغستاني :
- عندما أراد ان يخلق الله سبحانه وتعالى المرأة
لم يخلقها من عظام قدميه حتى لايدوسها
ولا من عظام رأسه حتى لا تفوقه
وانما خلقها من أحد أضلاعه
لتكون قريبة الى قلبه او مساوية اليه تماما.
اليوم يريدونها ان يربطونها برابط التحرش وكأنها خلقت للمتعة الجسدية فقط ولا عقل ولاروح ولا نفس لها , وكأنها خلقت وسيلة ولا غاية , وسيلة بشرية سياسية , تؤدي وظيفة ميكيافلية ليس إلا
إذا اردنا ان نعتبر للمرأة ان نعيد لها أنوثتها وليس الكوطات ونظام المحاصصة ولا البروبجندية المقيتة , المرأة هي كل ايام السنة بل هي نفي اللحظة لاطالها الزمن , حتى ان كانت تفنى كما يفنى الرجل وسائر المخلوقات , وليس نصف يوما أجوف أخرق ولا شيئ يميز سوى البهرجة والإحتفاء وتقديم الورود وبعض الشهادات الكرتونية , التي تنسى مع بقية الأيام , المرأة هي نصف المجتمع بل هي كل المجتمع , وليس النصف باقي القسمة على واحد كما يقول المناطقة الرياضية.        
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق