]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التنمية المهنية للمعلم

بواسطة: نوره محمد العسكر  |  بتاريخ: 2016-03-08 ، الوقت: 05:21:51
  • تقييم المقالة:

مقدمة :

             تزايدت أهمية التنمية المهنية باعتبارها طريقة  للتأكد من نجاح المعلمين في ربط أهداف التدريس،مع احتياجات متعلميهم، وتختلف التنمية المهنية في أهدافها، وإجراءاتها عن المساعي المهنية الأخرى، مثل: الإشراف على المعلم وتقييمه، حيث يهتم التقييم بالحكم على كفاءة المعلمين، أو جودة التدريس ولا يركز بالضرورة  على نموهم في عملهم، وتركز التنمية المهنية بشكل خاص على كيفية بناء المعلمين لهويتهم المهنية في تفاعل متزايد مع المتعلمين وانعكاسها على أدائهم في الفصول. والغرض الأساسي للتنمية المهنية هو الرقى بجودة التدريس الذي ينتج عنه جودة في تعلم جميع المتعلمين.

أهداف التنمية المهنية للمعلم :

 - تحقيق النمو المستمر للمعلمين لرفع مستوى أدائهم المهني وتحسين اتجاهاتهم وصقل مهاراتهم التعليمية وزيادة معارفهم ومستوى مقدرتهم على الإبداع والتجديد.

- تجديد معلومات المعلمين وتنميتها وإيقافهم على التطورات الحديثة في تقنيات التعليم وطرق التدريس.

 - تعميق الأصول المهنية عن طريق زيادة فعالية المعلم ورفع كفايته الإنتاجية إلى حدها الأقصى.

 - الإطلاع على أحداث النظريات التربوية والنفسية  الطرق الفعالة وتقنيات التعليم الحديثة واستخدام  الأساليب  الجديدة مثل التعليم المبرمج والتعليم الذات.

-  معالجة أوجه النقص في إعداد المعلمين قبل التحاقهم بالخدمة بهدف رفع المستوى النوعي لإعداد المعلم.  تبصير المعلمين ببرامج الدولة وخططها لتطوير التعليم ودراسة أهداف المجتمع ومشكلاته المعاصرة  و تعريفهم بدور المعلم حيالهم.

 - تحقيق النمو المهني زيادة فاعلية كفاءة المعلم في تخطي مشاكل العمل بتجريب أفكار جديدة وطرق متنوعة للأداء.

-  النمو المهني يكسب المعلمين القدرة على متابعة تطور المعارف العلمية والتكنولوجية والإفادة منها في تجديد وتطوير المهارات التعليمية والتربوية.

مجالات التنمية المهنية للمعلم :

 

1. النمو المهني المستمر لشاغلي الوظائف التعليمية و التربوية وذلك باكتساب الخبرات الثقافية و المهنية المتطورة لرفع معدلات الكفاءة الإبداعية في العمل التربوي.
2. رفع مستوى الأداء في العملية التعليمية و زيادة الطاقات الإنتاجية للمعلمين عن طريق التدريب المستمر.
3. رفع مستوى أداء المعلم للمحافظة علي ألأداء الإيجابي الفعال وخصوصا في مجال القيادة.
4. تحسين أداء المعلم وتطوير قدراتهم المعرفية والأدائية باكتساب المهارات المتطورة.
5. تنمية الاتجاهات الايجابية في العمل التربوي والتركيز علي العلاقات الإنسانية في المواقف التعليمية المتعددة.
6. تزويد المتدرب بالمعلومات التربوية والمهارات والمستحدثات والمستجدات العلمية والتقنية والنظريات التربوية التي تجعله أكثر قدرة علي مواكبة هذه التغيرات.
7. تدريب المتدرب علي كيفية تطبيق النظريات والمعارف العلمية بإتباع أسلوب اكتساب المهارة الأدائية من خلال المواقف التعليمية .بما يؤدي إلي تغطية الفجوة بين النظرية والتطبيق. 8. زيادة قدرة المعلم علي التفكير المبدع بما يمكنه من التكييف مع عمله من جهة ومواجهة المشكلات المستقبلية والتغلب عليها من جهة أخرى من خلال مهارات التعلم الذاتي وتوفير مصادر المعلومات المعاصرة.
9.رفع كفاءة القائمين بمهام التدريب التربوي لتحقيق الجودة والفعالية في تصميم البرامج التدريبية الهادفة بالتركيز علي الكيف في الجودة دون الكم في العدد. آليات التنمية المهنية للمعلم :

أولا : التنمية المهنية للمعلم من خلال برامج التدريب والتطوير أثناء الخدمة.

برامج التدريب التربوي أثناء الخدمة :
يقاس تطور الأمم بمدي قدرتها علي مواكبة التطورات المعرفية والتقنية في عصر المعلوماتية وقدرتها علي التكيف والتعامل معها بأقصى درجات الكفاءة لذا فإن القصور في عملية التطوير الذاتي يعني الجمود الفكري والقصور في أداء العمل والذي يؤدي إلي التخلف عن ركب الأمم في قطاع التعليم خاصة وفي المجالات الإنمائية الأخرى بشكل عام ومن هنا أصبح التدريب احدي الخيارات المثلي للتطوير والتنمية المهنية للمعلم
تعريف التدريب :
نشاط لنقل المعرفة واكتساب المهارة من اجل تنمية نماذج التفكير وأنماط الأفعال وتغيير سلوك الفرد وعاداته ومهاراته وقدراته في أداء العمل من اجل الوصول إلي الهدف المنشود على يد معلم أو مدرب فعال.
تعريف البرامج التدريبية أو الدورات التدريبية:
تعرف على أنها مجموعة من الأنشطة والفعاليات التي يتم توجيهها للمتدربين من خلال نظام تدريبي مصمم بدرجة كفاءة عالية من ناحية التخطيط والتنفيذ والتقويم و يلبي احتياجات الفرد عن طريق تجديد المعارف والمهارات المطلوب اكتسابها في مجالات العمل وإتقانها من قبل الفرد المستهدف .
تعريف التدريب التربوي أثناء الخدمة:
انه نشاط لنقل المعرفة والمعلومة والمهارة المتطورة بهدف تنمية وتطوير نماذج التفكير ونمط العمل التعليمي ومواكبة المعلم لما هو جديد ومتطور.
كما يعرف بأنه برامج منظمه ومخططه تمكن المعلم من الحصول علي مزيد من المعارف الثقافية والخبرات المهنية والمهارات وكل ما من شأنه إن يرفع من مستوي عملية التعليم .

لماذا التدريب أثناء الخدمة للمعلم؟

إن التدريب أثناء الخدمة هو عملية ديناميكية متفاعلة ويعتبر أحد المكونات الأساسية في عملية التنمية المهنية للمعلم وهو الوسيلة الفعالة لتحقيق النمو المعرفي والمهني وتطوير المعارف والمهارات باكتساب كل ما هو جديد وحديث للأسباب التالية:
التغيرات الاجتماعية والثقافية المستمرة الناتجة عن التفجر المعرفي الذي يشهده العالم اليوم والذي يخلق الحاجة الماسة للتجديد والتحديث في أساليب العمل التعليمي .

أهداف التدريب التربوي أثناء الخدمة:

1. النمو المهني المستمر لشاغلي الوظائف التعليمية و التربوية وذلك باكتساب الخبرات الثقافية و المهنية المتطورة لرفع معدلات الكفاءة الإبداعية في العمل التربوي.
2. رفع مستوى الأداء في العملية التعليمية و زيادة الطاقات الإنتاجية للمعلمين عن طريق التدريب المستمر.
3. رفع مستوى أداء المعلم للمحافظة علي ألأداء الإيجابي الفعال وخصوصا في مجال القيادة.
4. تحسين أداء المعلم وتطوير قدراتهم المعرفية والأدائية باكتساب المهارات المتطورة.
5. تنمية الاتجاهات الايجابية في العمل التربوي والتركيز علي العلاقات الإنسانية في المواقف التعليمية المتعددة.
6. تزويد المتدرب بالمعلومات التربوية والمهارات والمستحدثات والمستجدات العلمية والتقنية والنظريات التربوية التي تجعله أكثر قدرة علي مواكبة هذه التغيرات.
7. تدريب المتدرب علي كيفية تطبيق النظريات والمعارف العلمية بإتباع أسلوب اكتساب المهارة الأدائية من خلال المواقف التعليمية .بما يؤدي إلي تغطية الفجوة بين النظرية والتطبيق.

8. زيادة قدرة المعلم علي التفكير المبدع بما يمكنه من التكييف مع عمله من جهة ومواجهة المشكلات المستقبلية والتغلب عليها من جهة أخرى من خلال مهارات التعلم الذاتي وتوفير مصادر المعلومات المعاصرة.
9.رفع كفاءة القائمين بمهام التدريب التربوي لتحقيق الجودة والفعالية في تصميم البرامج التدريبية الهادفة بالتركيز علي الكيف في الجودة دون الكم في العدد.

ثانيا : التنمية المهنية للمعلم من خلال آليات التطوير الذاتي:


* التطوير الذاتي من خلال الحقائب التعليمية والتدريبية .
* التطوير الذاتي من خلال التعليم المبرمج .

ثالثا: التنمية المهنية للمعلم من خلال التقنيات المعاصرة:

* التطوير الذاتي من خلال التعليم الإلكتروني .
* التطوير الذاتي من خلال التعليم عن بعد.

 


المراجع:

http://www.edutrapedia.illaf.net/arabic/show_article.thtml?id=710

http://kenanaonline.com/users/gamalsaad/posts/144904

http://dr-saud-a.com/vb/showthread.php?t=58427

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق