]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( معاني من التراث) ... "الخشب ،المسمار و المطرقة"

بواسطة: بلقسام حمدان العربي الإدريسي  |  بتاريخ: 2016-03-06 ، الوقت: 09:52:43
  • تقييم المقالة:

 

أشتكى مرة الخشب للمسمار باكيا متألما عما يحدث له من الآلام والأوجاع طالبا  منه أن يرأف بحاله ...

 رد عليه المسمار بحزن قائلا له لو تعلم ما يحدث  على رأسي لأعذرتني وبكيت لحالي...

فقرر الاثنان (الخشب و المسمار) الاتصال بالمطرقة و التماس منها الرأفة بحالهما.  أشارت إليهما المطرقة أن ينظرا إلى الأعلى ومن هو الممسك بها...   

 

 

 

 

 

بلقسام حمدان العربي الإدريسي

11.10.2010


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق