]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( من التراث) : "كل واحد ينتظر فيه صاحبه" !

بواسطة: بلقسام حمدان العربي الإدريسي  |  بتاريخ: 2016-03-06 ، الوقت: 08:48:52
  • تقييم المقالة:

 

في الحياة الدنيا كل واحد عليه دفع ثمن أعماله   في زمن ما و مكان ما .  وهناك قصة تراثية تعبر عن ذلك . عندما جاء لسلطان  يوما (ولكل زمان سلطانه ) ، خادمه يشتكي له أن عصفورا غريبا عاث فسادا في أشجار البرتقال المحيطة بالقصر ...

 رد عليه السلطان :اتركه "راه جاي صاحبه". في اليوم التالي جاءه نفس الخادم ليبشره بان ثعبانا كان ملتويا  على أغصان إحدى الأشجار فابتلع  ذالك الطائر الغريب ابتلاعا .  رد عليه السلطان نفس الجواب (يعني راه جاي صاحبه هو أيضا )...

في اليوم  الموالي ، جاءه ذلك الخادم فرحانا ليبشره بأنه هو  (أي خادم) قتل ذلك الثعبان ،عندما وجده  "منبطحا" للشمس (وكما هو معروف "الثعابين" تهوي تلك الوضعية) ...

رد عليه السلطان "حتى أنت راه جاي  صاحبك .وفي احد الأيام أصدر السلطان أمرا (مرسوما بالمفهوم الحالي)،  يعلن فيه حظر التجول على الجميع فوق تراب سلطنته ...

لأن أولاده ( أولاد السلطان) سيخرجون للتنزه و الصيد . فما كان من ذلك الخادم ،حبا في رؤية أبناء السلطان  عن قرب، صعد   إلى أعلى شجرة . لكن يبدو أن أحد أبناء السلطان لاحظ شيئا يتحرك  فوق تلك الشجرة ، ظنا منه أنه  طيرا مطلقا عليه  النار وارداه قتيلا...

 

 

 

بلقسام حمدان العربي الادريسي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق