]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( من التراث) : "راه جاي صاحبك" ، يا صياد النعام !

بواسطة: بلقسام حمدان العربي الإدريسي  |  بتاريخ: 2016-03-06 ، الوقت: 08:39:59
  • تقييم المقالة:

 

رجلا كان يضع على ظهره جلد النعام وبهذه الطريقة كان يصطادها  بسهولة . لأنها تظن (أي النعام) بأنه نعامة مثلها ،  وبذلك لا تهرب منه  فيسهل عليه  اصطيادها ...

وكان يمر عليه شيخا وهو في تلك  الحالة ، يقول له في كل مرة  (أي الشيخ لذلك الشخص المتنكر في زى النعامة) :" راه جاي  صاحبك"  يا صياد النعام...

وفي أحد الأيام ، صياد آخر كان يصطاد في تلك المنطقة فظنه نعامة  مطلقا عليه  النار من بندقية الصيد فأراده قتيلا.....

 

 

بلقسام حمدان العربي الإدريسي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق