]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

درس الأصول الثلاثة17

بواسطة: عبدالرقيب أمين قائد  |  بتاريخ: 2016-03-06 ، الوقت: 07:36:15
  • تقييم المقالة:

الدرس( السابع عشر )

من دروس الأصول الثلاثة

 

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

 

 فقد كان درسنا السابق متعلق بالمقدمة الثالثة والتي تلخص محتوى الرسالة وخاتمتها ومايتعلق بها من  الأصول الثلاثة .

 

 في يومنا هذا نأخذ

 قول المؤلف رحمه الله

 "وبذلك أمر الله جميع الناس، وخلقهم لها، كما قال تعالى: {وما خلقت الجن والأنس إلا ليعبدون}

 

 ومعنى يعبدون: يوحدون، وأعظم ما أمر الله به: التوحيد، وهو إفراد الله بالعبادة وأعظم ما نهى عنه: الشرك وهو دعوة غيره معه..."

 

 الشرح:

 

قوله "وبذلك أمر الله جميع الناس وخلقهم لها : يعني بذلك  العبادة للدليل الذي ذكره رحمه الله

 

 ثم قال.. وأعظم ما أمر الله به: التوحيد، وهو إفراد الله بالعبادة وأعظم ما نهى عنه: الشرك وهو دعوة غيره معه

 والدليل قوله تعالى: {واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا}.

 

 قوله :وأعظم ماأمر الله به التوحيد

نقول:

 التوحيد على ثلاثةأقسام

توحيد الألوهية

وتوحيد الربوبية

وتوحيد الأسماء والصفات.

 وسيأتي شرح هذه الأقسام الثلاثة إن شاء الله.

 

 الشاهد من هذه الأقسام الثلاثة توحيد الألوهية الذي هو توحيد العبادة وإخلاصها لله وحده.

 

 فهمنا هذا من

قوله:وهو إفراد الله بالعبادة.

 

 والعبادة في اللغة: التذلل والخضوع

 

 وفي الشرع:

 قال شيخ الإسلام في كتابه العبودية

" هي إسم جامع لكل مايحبه الله ويرضاه من الأقوال والأفعال الظاهرة والباطنة "أ.هـ

 

 قوله: وأعظم مانهى الله عنه الشرك.

 

الشرك : « هو أن تجعل لله ندا وهوخلقك »

كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

 وينقسم إلى قسمين

 أكبر مخرج من الملة وصاحبه مخلد في النار

 

 وأصغر غير مخرج من المله ولايخلد صاحبه في النار لكنه متوعد بالعقوبه.

 

وكلاالقسمين  محبط للأعمال الظاهرة والباطنة .

 

 ثم استدل رحمه الله بآية الحقوق العشرة اقرأها

 من قوله تعالى

{ واعبدوا الله ولاتشركوا به شيئا..

إلى قوله تعالى

{ إن الله لايحب من كان مختالا فخورا } في سورة النساءالآية"٣٦".

 فينبغي أن ينتبه لهذا

وربما تسأل طالب في الجامعة لايعرف الجواب على هذاالسؤال التالي

 س/ ماهو أعظم أمرٍ أمرَ الله به وأعظم نهي نهى الله عنه.

ربما مايدري إلا من طلب العلم وأخذه من مضانه

 

فائدة

 قال العلامة العثيمين

« أعظم ما نهى الله عنه الشرك وذلك لأن أعظم الحقوق هو حق الله عز وجل فإذا فرط فيه الإنسان فقد فرط في أعظم الحقوق وهو توحيد الله عز وجل

 

  قال الله تعالى:

 { إن الشرك لظلم عظيم }

 وقال تعالى:

 { ومن يشرك بالله فقد افترى إثما عظيما }

 

 وقال عز وجل:

 { ومن يشرك بالله فقد ضل ضلالا بعيدا }

 

وقال تعالى:

{ إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار }

 

 وقال تعالى:

{ إن الله لا يغفرأن يشرك به ويغفر مادون ذلك لمن يشاء} "أ.هــ

  ختاما أخي القارئ المبارك أرجو أن تحفظ هذالحديث

 عن جابر بن عبد الله قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((من لقي الله لا يشرك به شيئا دخل الجنة ومن لقيه يشرك به شيئا دخل النار)).

 رواه مسلم

 

 إلى هنا وفقكم الله

نكتفي بهذا القدر

والحمدلله رب العالمين.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 ولمتابعة دروس الأصول الثلاثة

اضغط على التلجرام رابط القناة

https://telegram.me/asley

 ------------------

 الدروس العلمية


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق