]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

درس الأصول الثلاثة29

بواسطة: عبدالرقيب أمين قائد  |  بتاريخ: 2016-03-04 ، الوقت: 07:11:34
  • تقييم المقالة:

الدرس(التاسع والعشرون )

من دروس الأصول الثلاثة

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

 

فقد كان درسنا السابق متعلق بعبادة عظيمة وهي من أجل العبادات ألا وهي عبادة الذبح

 

 في يومناهذا نأخذ

 قول المؤلف

- رحمه الله -

 ودليل النذر قوله تعالى

{ يوفون بالنذر ويخافون يوما كان شره مستطيرا }

 

  وجه الدلالة من الآية أن النذر عبادة لثناء الله على الموفين به وبما أنه عباده فصرفه لغير الله يعتبر شرك .

 

  وقد بوب المؤلف رحمه الله في كتابه التوحيد  فقال

 باب: من الشرك النذر لغير الله"

 

  والنذر لغة: الإيجاب

 وشرعا: أن يوجب العبد المكلف على نفسه ماليس واجبا عليه شرعا.

 

 والمقصود بالنذر هنا

 نذر المجازاة

والمعاوضة ، لا نذر

الابتداء والتبرر

 

 ونعنى بالمجازاة والمعاوضة أن يقول صاحبه إن شفي مريضي نذرت لله أن أصنع كذا وكذا من العبادات.

 

 وحكمه مكروه والوفاء به واجب

 قال القحطاني في

  نونيته

 

وإذا نذرت فكن بنذرك موفيا ... فالنذر مثل العهد مسئولان

 

 ومما يدل على كراهة النذر

 ماجاء في الصحيحين

 عن ابن عمر رضي الله عنهما، قال: نهى النبي صلى الله عليه وسلم -

- عن النذر، وقال:

 «إنه لا يرد شيئا، وإنما يستخرج به من البخيل»

 

 وفي حديث أبي هريرة عند أحمد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" قال الله عز وجل: لا يأتي النذر على ابن آدم بشيء لم أقدره عليه، ولكنه شيء أستخرج به من البخيل يؤتيني عليه ما لا يؤتيني على البخل.

 وفي رواية:

مالم يكن آتاني من قبل"

 وصححه الألباني في الصحيحة برقم ٤٧٨

 

 قال الحافظ في

 " الفتح " (ج٥٠٠/١١)

« ووجه الكراهة أنه لما وقف فعل القربة المذكورة على حصول الغرض المذكور ظهر

أنه لم يتمحض له نية التقرب إلى الله تعالى لما صدر منه، بل سلك فيه مسلك

المعاوضة، ويوضحه أنه لو لم يشف مريضه لم يتصدق بما علقه على شفائه، وهذه

حالة البخيل، فإنه لا يخرج من ماله شيئا إلا بعوض عاجل يزيد على ما أخرج غالبا

وهذا المعنى هو المشار إليه في الحديث بقوله:

" وإنما يستخرج به من البخيل" أ.هـ

 

 فصل فيمن نذر وعجز عن الوفاء به

ماذا عليه؟.

  بوب الإمام النووي رحمه الله على صحيح مسلم فقال

 

  باب في كفارة النذر وساق حديث

 

  عقبة بن عامر رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

 " كفارة النذر كفارة اليمين ".

 

 ختاما من نذر بطاعة

قال البخاري -رحمه الله

 "باب النذر في الطاعة"

 ثم ساق سنده إلى عائشة رضي الله عنها، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من نذر أن يطيع الله فليطعه، ومن نذر أن يعصيه فلا يعصه» .

 

 فنسفيد من درسنا هذا أن النذر عبادة وصرفه لغير الله يعتبر شرك كمن ينذر للقباب والطواف حولها أو ينذر بصيام للقبر الفلاني أو نحو ذلك

 

 وفيه بيان حكم النذر أنه مكروه وأنه لايدفع شرا ولايجلب خيرا وإنما يستخرج من البخيل

 

  لذا ينبغي للعبد أن يقبل على طاعة الله دون نذر ولابخل.

ولا يحمل نفسه أي شيئ لم يفرضه الله عليه

 

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه

والحمد لله.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

 ولمتابعة دروس الأصول الثلاثة

على التلجرام اضغط رابط القناة

 

https://telegram.me/asley

 

------------------

 الدروس العلمية


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق