]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

درس الأصول الُثلاثة34

بواسطة: عبدالرقيب أمين قائد  |  بتاريخ: 2016-03-04 ، الوقت: 07:04:27
  • تقييم المقالة:

الدرس(الرابع والثلاثون )

من دروس الأصول الثلاثة

 

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

 

 قال المؤلف رحمه الله

 ودليل الصلاة والزكاة وتفسير التوحيد

 قوله تعالى: {وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة}

 

الشرح

 

 تقدم معنا مايتعلق بكلمة التوحيد

 ومسألة الصلاة

 

 أما الزكاة فنقول:

 الزكاة لغة : الطهر والنماء

 وشرعاً : مال مخصوص يؤخذ من الأغنياء لطائفة مخصوصة مذكورة

 في قوله تعالى {إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم}

 والزكاة فريضة على كل مسلم ملك مالا بلغ النصاب وحال عليه الحول.. إلا في المعشرات( الحبوب) فإن زكاتها يوم حصادها

 فكل مال بلغ النصاب وجب فيه إخراج الزكاة

 فنصاب النقدين

الذهب ٨٥جراما

الفضة٥٩٥جراما

 وفي ذلك يخرج ربع العشر.

 

 أما مايتعلق ببهيمة الأنعام

 فقدنقل الإجماع غير واحد كابن عبدالبر والنووي وابن قدامة وابن حزم على وجوب الزكاة في بهيمة الأنعام.

 

 وإليك نصابها

 ففي الإبل الخمس شاة

 والعشر شاتان

 والخمس والعشرون بنت مخاض أنثى

 ومن الخمسة والعشرين إلى الست والثلاثين .

بنت لبون ويأتي عمرها سنتان

 وإذا كان عددها مائة وعشرون يكون فيها ثلاث بنت لبون

 وهذا مذهب أكثر أهل العلم وذكر هذا أيضا عن الأوزاعي وإسحاق ورواية عن أحمد ومالك .

 

 أما نصاب البقر

 فثلاثين وفيها تبيع أوتبيعة عمرها سنة

 وأربعين وفيها مسنة عمرها سنتين

 

 وهذا مذهب الجمهور وترجيح العلامة الألباني وابن باز وابن عثيمين والوادعي.

 

 وأما نصاب الغنم

فأربعين وفيها شاة

 ومائة وعشرين وفيها شاتان

 

 ومائتين وفيها ثلاث حتى يبلغ الثلاثمائة

 

 فإذا بلغن ذلك فما فوق كان على كل مائة شاة

لحديث أنس بن مالك عندالبخاري

 « فإذا زادت على ثلاثمائة ففي كل مائة شاة »

 وعلى هذا جمهور أهل العلم.

 

 وأما مايتعلق بالحبوب فنصابها

 ماجاء في حديث أنس بن مالك « ليس فيما دون خمسة أوسق صدقة »

رواه البخاري ومسلم.

 

 فإذا بلغ الخمسة الأوسق يخرج في ذلك العشر إن كان سقي من السماء وأما ماسقي بالنضح ففيه نصف العشر

 

لحديث ابن عمر عندالبخاري وأصحاب السنن غير أبي داود

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « فيما سقت السماء العشر وفيما سقي بالنضح نصف العشر ».

 

 والوسق ستون صاعا فإذا ملك الزارع ثلاثمائة صاع وجب عليه إخراج الزكاة

 

 وأما الفواكه والخضروات فإنه لازكاة فيها وإنما يزكى المال المكتسب منها في عروض التجارة

 

 ومما يزكى عنه أيضا:

 

 العقارات والأراضي المعدة للبيع

 

 أما الأراضي التي لم تعد للبيع فليس فيها زكاة .

 

 وأما الديون التي عند الناس لك فإبراءً للذمة تخرج زكاتها مع المال المحروز عندك

 

  ومن كان عنده مال في البنك وحال عليه الحول وجب عليه إخراج زكاته.

 

 مع نصيحتي لذوي الأموال أن لايودعوا أموالهم في البنوك حتى لاتصلها يد الربا.

 

ولعلي أطلت عليكم في هذا الدرس فأرجو المعذرة عذركم الله

والحمدلله

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

 ولمتابعة دروس الأصول الثلاثة

على التلجرام اضغط رابط القناة

https://telegram.me/asley

 

------------------

 الدروس العلمية


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق