]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( أفروديت حبيبتي ) ومجموعة اشعار صغيرة أخرى

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-03-03 ، الوقت: 20:03:14
  • تقييم المقالة:
للشعر طقس قائم بذاته إلهام وأغنية يسلس به الشاعر وحدته ,والشعر حلو ومفيذ ,ليس شرطا ان يكون الشعر بالكلمات لفظ جيد في معنى ,بل أين أدرت وجهك ووجدت جميلا إلا ازدانه الشعر ,أعطاه صبغة الإنسان مضافا الى الطبيعة ,صحيح المنظرين الحداثتيين امثال فو كوياما ,ينظرون بنهاية التاريخ بمعنى بشكل مباشر نهاية الشعر والفلسفة ,المرتبطتين عضويا بالشعر ,إلا انه في الغالب ما يبقى هذا الأخير ليس كتوشية تريح القلوب وانما انقاذ .صحيح ظاهرو وجدانية ,حالة ,وعندما نخسر صديق نكتب شعرا ,لكن ايضا عندما نوشك ان نخسر وطنا نكتب الشعر.

( افروديت ) حبيبتي
ماذا تبحثين عن غيمة
لفظتها موجة بحر
هائجة مائجة
عن رائحة خرافة
عن أ مصلى ناسك ,عن ألهة
أدعيت زورا وبهتانا
سرقة منديل ليلة دخلتك
الأبيض
من يوم كله غبار أحمر
- 02 - 
اعترافات (كسعي)

وحيدا كنت راميا...ورميت

أذ....,مارميت...

ولما لاح لي طيفها الإصباحي

بدت فضيحة ليلية نكراء

وحيدا أتلظى
سعير فراقها

وأثار سهام ورماح وداعي لها

تدمي مآقيها
ألتفت ورائي 
نحو الأفول المبتل
أتحسس أثار أقدامها
نحو الشروق الخجول

أقضم اطراف النكد

الكسعية

عودا على بدء
وصعدا نحو الأسفل

*هامش/

الكسعي / شخصية عربية ,صياد ,كان يصطاد حمار الوحش ,وافرغ كافة سهامه ,وذهب ظنه انها لم تصيب احدا منها ,ولما عاد بالصبح مقتفيا أثره بالليل ,أظهر له الصبح مدى فداحة وخسارة تلك الرماح والسهام التي تخللت حمار الوحش البريئة ,فندم ندما شديدا ,صار على اثره مضرب مثل ,وتقول العرب/ ندمت ندامة الكسعي.
- 03 -

كذبة انا تقول الحقيقة
حقيقتي مرة
كلما حاولت عبثا 
أواري حبك وراء ابتسامتي
ظل تمثالك نصبا
امام كسوف وخسوف ملمحي
وانا أحدث بك حضري
إني نسيتك كسحابة صيف
وانقضى الأمر
عبثا اطمئن نفسي 
أكذب صدقي
في حين صحبي تكذبني
دمعي ولون خدي وارتعادي 
قريب من قريب من قريب
فكي قيدك وانصرفي
لاتعودي
ادخل بيتي
أغلق خلفي الباب
ارتمي في سريري
اطفئ الأنوار
واغمض عيناي
كقدري تطلعين لي
من انفاسي
من احلامي الوردية
وكوابيسي الكرتونية
اقوم مفزعا ارتدي جلبابي
اشرب الماء
اجد نفسا اخرى
نبضا اخر
جسما أخر يسكن دمي
يشترك معي سمرة هذا الجلد.
ساعتها كلما ذكرت نفسي ....
نفس اخرى تلحق بي
كذبة تقول الحقيقة
أكسر قشرة الفاظك
انا منفردا حرا طليقا
متكتما عن لب الفكرة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق