]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اليتامى

بواسطة: عبد القادر زعتري  |  بتاريخ: 2011-12-24 ، الوقت: 09:46:03
  • تقييم المقالة:
زقزقت عصافير اليتامى جوعا.. وسألت خالقها رزقا وفيرا.. فحفرت مغارات الوهم نبشا.. علها تسقي دموع البطن لبنا.. ما وجدت؟ غير إجابة الدعاء رغيفا.. فحباها ربي بنعمة الرضى حمدا..

  وزعقت صقور الغنى شبعا.... لها من الله بالدنيا والحشر ندا.... استيقظوا ..وانجوا من عذاب " نارا...

وقودها الناس والحجارا "...


۩۩ بقلمي.. أبو الخير ۩۩


 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق