]]>
خواطر :
إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الإسكافي الحاذق الأمين " إسماعيل شراد"

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2016-03-03 ، الوقت: 16:13:04
  • تقييم المقالة:

  الإسكافي الحاذق الأمين

بقلم: البشير بوكثير

إهداء: إلى أخي الحبيب " إسماعيل شرّاد" أرفع هذه الكلمات 

مع أولى نسمات الفجر يستيقظ صاحبنا إسماعيل شرّاد وهو يحثّ الخطى إلى المسجد وكلّه انشراح وسعادة وشكر لآلاء الله الغامرة التي تحيط المرء من كلّ جوانبه، فيزداد ثقة ويقينا وثباتا. وماإنْ يفرغ من أداء الصلاة حتى يهرع إلى دكّانه الصغير ليمارس مهنة عشقها منذ الصّغر ووهب لها نصف العمر وهي بدورها منحتْهُ حبّ النّاس واحترامهم .

لقد أخلص أخونا إسماعيل لهذه المهنة وتفاني في خدمة زبائنه فاستحقّ بحقّ لقب " الإسكافي الحاذق الأمين".
بارك الله في رزقه وأسبل عليه رداء الصحة والعافية والسّتر وجمعنا به في جنّات النّعيم . آمين

الخميس 3 مارس 2016م


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق