]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اليورو ما يزال تحت الضغط السلبي رغم محاولات تعويض الخسائر أمام الدولار. لماذا يحصل ذلك؟

بواسطة: tawseat  |  بتاريخ: 2016-03-03 ، الوقت: 10:54:15
  • تقييم المقالة:
شهد سعر صرف اليورو انخفاضاً مقابل الدولار الأمريكي هذا اليوم، وقد حقق سعر صرف اليورو مقابل الدولار خلال الجلسة الأمريكية انخفاضاً دفعه إلى سعر 1.0825 مقابل الدولار الأمريكي مما يعني الأسعار الأدنى منذ الأول من شهر فبراير الماضي 2016. لكن، عاد سعر صرف اليورو لبعض الارتفاع الطفيف معوّضاً حسائره. لكن رغم محاولة الارتفاع في سعر صرف اليورو مقابل الدولار، إلا أن ملامح الضعف تبدو جلية في سعر صرف اليورو، فقد انخفض أمام الجنيه الإسترليني للجلسة الخامسة على التوالي دون توقّف، وانخفض اليوم مقابل الين الياباني مستمراً في سلسلة الانخفاض التي دامت لـ 5 أسابيع، وانخفض للأسبوع الثاني أمام الفرنك السويسري وانخفض كذلك مقابل العديد من العملات الأخرى مثل الدولار الكندي والدولار الأسترالي خلال الأسابيع الثلاث الماضية. هنالك توقعات بأن يستمر البنك البريطاني وكذلك بنك كندا والبنك الأسترالي إلى جانب البنك السويسري في سياسات التخفيف الكمي وأسعار الفائدة المنخفضة. كذلك، أصبحت التوقعات تشير إلى أن الفيدرالي لن يقوم برفع الفائدة هذا الشهر رغم أن التوقعات ما تزال مستمرة في أن يقوم البنك برفع الفائدة لاحقاً هذه السنة. بالنسبة للبنك المركزي الأوروبي، فالحكاية مختلفة، حيث أن التوقعات تزايدت وبشكل كبير في أن يقوم البنك بمزيد من سياسات التخفيف الكمي ولا يسبعد البعض أن يستخدم البنك سياسات الفائدة السلبية في سبيل محاولة رفع التضخم. انخفض مستوى التضخم السنوي في منطقة اليورو إلى -0.2%، وهذا المستوى المنخفض جداً يهدد الاقتصاد في مشاكل كبيرة، ويريد البنك المركزي الأوروبي أن يرتفع التضخم إلى مستوى 2.0%. كذلك، انخفض التضخم في قيمته الجوهرية الأساسية إلى 0.7%، مما يظهر بأن التضخم ينخفض ليس فقط بسبب أسعار الغذاء والطاقة، بل أيضاً جراء ضعف حقيقي في الطلب. من هنا، تتزايد التوقعات في أن يقوم البنك المركزي الأوروبي بمزيد من سياسات التسهيل، وهذا ما يبقي الضغط على اليورو، في ظل عدم توقع قيام العديد من البنوك بمزيد من التحفيز بل الإبقاء على السياسات الحالية على الأغلب في الفترة القادمة متوسطة الأمد. بسبب فرق التوقعات بين البنوك المركزية أغلبها والبنك المركزي الأوروبي، نجد بأن اليورو يشهد ضغطاً كبيراً أمام سلّة العملات الأجنبية، وهذا الضغط قد يستمر لحين ظهور نتائج قرار البنك المركزي الأوروبي لاحقاً هذا الشهر، حيث أن البنك المركزي الأوروبي أعلن مسبقاً بأنه سوف يقوم بإعادة تقييم سياساته المالية والنقدية، ومع بيانات التضخم التي صدرت مؤخراً، أصبح المتداولون يتوقعون سياسات تسهيل أكبر، مما يرجّح أن يستمر سعر صرف اليورو في الانخفاض أمام سلّة العملات الأجنبية.  

http://www.tawseat.com/#!اليورو-ما-يزال-تحت-الضغط-السلبي-رغم-محاولات-تعويض-الخسائر-أمام-الدولار-لماذا-يحصل-ذلك؟/c7hj/56d802470cf249e9dfd0690d


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق