]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

درس الأصول الثلاثة36

بواسطة: عبدالرقيب أمين قائد  |  بتاريخ: 2016-03-03 ، الوقت: 09:12:53
  • تقييم المقالة:

الدرس(السادس والثلاثون )

من دروس الأصول الثلاثة

 

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

 

 قال المؤلف رحمه الله

  المرتبة الثانية: الإيمان: وهو بضع وسبعون شعبة: فأعلاها قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان.

 وأركانه ستة: أن تؤمن بالله، وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، وتؤمن بالقدر خيره وشره.

 والدليل على هذه الأركان الستة: قوله تعالى: {ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيين}

 ودليل القدر: قوله تعالى:

 {إنا كل شيء خلقناه بقدر}

 

قوله رحمه الله

 

" المرتبة الثانية: أي من مراتب الدين .

 

 لأنه من المعلوم لديكم أن مراتب الدين ثلاثة

 الإسلام

 والإيمان

 والإحسان

 

 قوله وهو بضع وسبعون شعبة .. الخ

 إشارة إلى حديث

 أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الإيمان بضع وسبعون - أو بضع وستون - شعبة، فأفضلها قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان»

 رواه البخاري ومسلم وهذا اللفظ لمسلم.

 

 وفيه دلالة أن الإيمان يزيد بالطاعة  وينقص بالمعصية 

 وأنه قول باللسان واعتقاد بالجنان وعمل بالجوارح والأركان

 

قال : وأركانه سته يعني أركان الإيمان ثم ذكر أدلة القرآن على هذه الأركان .

 

وسيأتي ذكر دليل السنة على ذلك في ذكر حديث جبريل الطويل وفيه

" فأخبرني عن الإيمان ..." الحديث

 

 قوله:

أن تؤمن بالله

 

 الإيمان بالله يتضمن أربعة أمور:

الأول. : الإيمان بوجود الله

الثاني : الإيمان بربوبيته

الثالث : الإيمان بألوهيته

الرابع   : الإيمان بأسمائه وصفاته

 

 والإيمان بوجود الله دلت عليه أدلة الكتاب والسنة وأدلة  الفطرة والعقل والحس

وقد أسهب العلامة العثيمين في شرح هذا التضمن وأدلته.

 

 الثاني : الإيمان بالملائكة .

 

 والإيمان بالملائكة إيمان مجمل  وإيمان مفصل.

 

 أما المجمل  أن نؤمن بهم كلهم من علمنا منهم ومن لم نعلم.

 

 وأما الإيمان بهم مفصلا فيتضمن

 

 الإيمان بمن علمنا اسمه منهم باسمه "كجبريل" وميكائيل واسرافيل ومالك خازن النار وغيرهم.

 

 الثاني :الإيمان بمن علمنا من صفاتهم، كصفة " جبريل " فقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنه رآه على صفته التي خلق عليها وله ستمائة جناح قد سد الأفق.

 

 الثالث : الإيمان بمن علمنا من أعمالهم  من التسبيح، والتعبد لله بدون ملل ولا فتور.

 

وبمن علمنا من أعمالهم الخاصة.

 كجبريل أمين الوحي

 وميكائيل الموكل بالقطر

 وإسرافيل الموكل بالنفخ في الصور

 وملك الموت الموكل بقبض الأرواح عند الموت.

 ومالك خازن النار.

 والملائكة الموكلين بالأجنة

 والملائكة الموكلين بحفظ أعمال  بني آدم وكتابتها لكل شخص، أحدهما عن اليمين، والآخر عن الشمال.

 والملائكة الموكلين بسؤال العبد إذا وضع في قبره.

وغير ذلك.

 وللاستفادة انظر  شرح أصول الإيمان لابن عثيمين - رحمه الله -

 

نكتفي بهذا القدر

..والحمدلله.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

 ولمتابعة دروس الأصول الثلاثة

على التلجرام اضغط رابط القناة

https://telegram.me/asley

 

------------------

 الدروس العلمية


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق