]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

درس الأصول الثلاثة44

بواسطة: عبدالرقيب أمين قائد  |  بتاريخ: 2016-03-03 ، الوقت: 09:01:01
  • تقييم المقالة:

 الدرس( الرابع والأربعون )

 من دروس الأصول الثلاثة

 

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

قال المؤلف رحمه الله

 وبعد العشر عرج به إلى السماء، وفرضت عليه الصلوات الخمس، وصلى في مكة ثلاث سنين، وبعدها أمر بالهجرة إلى المدينة.

 

 الشرح

 

 قوله: " عرج به إلى السماء ...الخ

 

 كان العروج بعد الإسراء من المسجدالحرام إلى المسجد الأقصى

وكان ذلك الحدث العظيم بروحه وجسدة يقظة لامناما

ونعتقد هذا عقيدة في قلوبنا لا يتطرق لذلك شك ولا ريب

 

 قال الإمام الطحاوي- رحمه الله-

(والمعراج حق، وقد أسري بالنبي صلى الله عليه وسلم وعرج بشخصه في اليقظة، إلى السماء. ثم إلى حيث شاء الله من العلا وأكرمه الله بما شاء، وأوحى إليه ما أوحى، ما كذب الفؤاد ما رأى. فصلى الله عليه وسلم في الآخرة والأولى)أ.هـ

 من العقيدة الطحاوية.

 

 وقال ابن قدامة المقدسي - رحمه الله -

" حديث الإسراء والمعراج وكان يقظة لا مناما فإن قريشا أنكرته وأكبرته، ولم تنكر المنامات" أ.هـ

 انظر شرح لمعة الاعتقاد

 

قلت : ولو كان مناما لما أنكرته قريش لأنه عبارة عن رؤيا

لكن لما كان حقيقة بروح وجسد ويقظة ووقف رسول الله صلى الله عليه وسلم يخبرهم بتلك الحقيقة والحادثة العظيمة أنكروا وجحدوا وكابروا .

 

 قال ابن أبي العز

ومما يدل على أن الإسراء بجسده في اليقظة، قوله تعالى: {سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى}

والعبد عبارة عن مجموع الجسد والروح، كما أن الإنسان اسم لمجموع الجسد والروح، هذا هو المعروف عند الإطلاق، وهو الصحيح" أ.هـ.

من شرحه للطحاوية صـ ٣٠٧).

 

 وقال الحافظ ابن كثير

 بعد أن حشد الأدلة في إثبات الإسراء والمعراج

 قال :

"والحق أنه عليه السلام أسري به يقظة لا مناما، من مكة إلى بيت المقدس، راكبا البراق، فلما انتهى إلى باب المسجد؛ ربط الدابة عند الباب، ودخله، فصلى في قبلته تحية المسجد ركعتين، ثم أتي بالمعراج وهو كالسلم، ذو درج يرقى فيها، فصعد فيه إلى السماء الدنيا، ثم إلى بقية السماوات السبع، فتلقاه من كل سماء مقربوها، وسلم على الأنبياء الذين في السماوات بحسب منازلهم ودرجاتهم، حتى مر بموسى الكليم في السادسة وإبراهيم الخليل في السابعة، ثم جاوز منزلتهما صلى الله عليه وسلم وعليهما وعلى سائر الأنبياء، حتى انتهى إلى مستوى يسمع فيه صريف الأقلام

[ أي: أقلام القدر] .....الخ

 انظر تفسير ابن كثير(ج٤٠/٥)

 

سؤال :

 متى كان الإسراء والمعراج ؟

 

 الجواب :

 قال العلامة ابن باز

الإسراء والمعراج لم يأت في الأحاديث الصحيحة تعيينها، وكل ما ورد في تعيينها فهو غير ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم عند أهل العلم بالحديث، ولله الحكمة البالغة في إنساء الناس لها، ولو ثبت تعيينها لم يجز للمسلمين أن يخصوها بشيء من العبادات، فلم يجز لهم أن يحتفلوا بها؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم لم يحتفلوا بها، ولم يخصوها بشيء " أ.هـ

من رسالة حكم الاحتفال بالإسراء والمعراج

 

 قلت : فعلم أنه لم يثبت في تعينها حديث وكذا لم يأت نص في الاحتفال بها بل يعد الاحتفال بالإسراء والمعراج بدعة محدثه

{ما أنزل الله بها من سلطان}

 

 سؤال مهمٌ طرحه

ماحكم من أنكر حادثة الإسراء والمعراج؟

 

 الجواب :

إنكارها يعد كفرا مخرجا من الملة

وبهذا أفتى أهل العلم

وأنقل لكم

 فتوى اللجنة الدائمة برئاسة ابن باز

هذا نصها:

 

 " حديث الإسراء والمعراج ثابت بالكتاب والسنة، قال تعالى: {سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى} ، وقد تواترت الأحاديث الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه أسري بروحه وبدنه، يقظة لا مناما، وقد ظهرت دلائل ذلك وعلامات صدقه مما لا يدع مجالا للشك؛ ولذلك أجمع المسلمون أهل السنة والجماعة على الإيمان به وتصديق ما ورد فيه، وأعرض عنه الزنادقة والملحدون، وأنكره كفار قريش؛ مكابرة وعنادا، قال الله تعالى: {يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون}  ، فمن أنكر الإسراء والمعراج فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم .... ) الخ

 مجموع فتاوى للجنة الدائمة(ج٤٥٣/٢)

رقم الفتوى (١٩٠٤٨)

 

 في ختام هذا الدرس نذكر :

 فائدة مهمة

قال ابن أبي العز

" وفي حديث المعراج دليل على ثبوت صفة العلو لله تعالى من وجوه، لمن تدبره، وبالله التوفيق."أ.هـ

من شرحه للعقيدة الطحاوي صـ٣٠٩

 

نكتفي بهذا القدر والحمدلله رب العالمين .

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

 ولمتابعة دروس الأصول الثلاثة

على التلجرام اضغط رابط القناة

https://telegram.me/asley

------------------

 الدروس العلمية


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق