]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الورقة الأخيرة

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2011-12-24 ، الوقت: 06:34:39
  • تقييم المقالة:

عروس من لبنان بردائها الناصع البياض تركض صوب القدس للقاء العريس القدسي وهو فاتح لها الذراعين ينتظر وصولها الميمون لقاء قريب وبعيد لأن فلسطين عتبة الوطن العربي مسحوقة مفتتة مجزأة ولبنان بوابته مخلعة الأقفال والمفاصل لذلك اللقاء أمنية ندعو الله أن تتحقق وفي المستقبل القريب.

تحلم في حضنه الدافىء ويحلم برأسها فوق صدره.عروسان عربيان كتب عليهما البعاد والفراق وما زالا يعيشان الحلم الكبير: هو يفتح ذراعيه وهي راكضة اليه.

التفاتة وانذار للأخوة الأشقاء احذروا من الامتداد الصهيوني ومهما حصنتم  بلادكم لا حماية الا باسترجاع العتبة وباصلاح البوابة لبنان وفلسطين .ولو اعتقدتم انهما لا يعيشان ثورات الربيع العربي.

وصدقوني ما يصيبنا اليوم هو اهمالنا للأمن الاجتماعي وعدم اهتمامنا بالمشاكل الناجمة عن هذا الاهمال.

الزنا والربا آفتان متفشيتان ونتيجتهما واضحة للعيان مرض قاتل وفقر مدقع واضف الى ذلك الأطفال والعجزة  هناك اطفال في بلادنا بدون أهل ولا مدارس والعجزة كبارنا يشحذون لقمة العيش ومرميين في الشوارع  والبطالة والعنوسة وووالخ.........من الهموم والمشاكل!

وصية الرسول صلى الله عليه وسلم التي نسيناها كتاب الله وسنته حل لجميع معاناتنا ومشاكلنا .

استرجعوا امجادكم يا عرب وثبتوا ايمانكم حتى الشوكة في أصبع احدنا نؤجر عليها يو م الدين و ساعة الحساب.

يلزمنا القائد الذي يجمع بلاد العرب والمسلمين تحت راية لا اله الا الله وان محمدا رسول الله ولا يعتقدن احد أن الارهاب وعدم الاعتراف بالآخر هو من شيمة المسلم.

وأخيرا" أودع كلماتي بين أيديكم عساها تكون شمعة تنير ليلنا الحالك.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق