]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قانون يجرم الحب

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-03-02 ، الوقت: 19:49:12
  • تقييم المقالة:

قانون يمنع الحب ========= كنا نسمع بمسلسلات تركية وعربية وحتى اجنبية عن الحب الممنوع أما عن ما يشبه قانونا يمنع الحب فذاك امر مرضيا حتما . من أين يأتي الحب ...؟ او كما تسميه الصوفية ( وطن الحلول ) , الحب وطن الحلول ,. بمعنى نصف مشاكلنا الإجتماعية والثقافية والسياسية ولا سيما المنية سببها منع الحب , خاصة إذا تعلق الأمر العلاقة بين الجنسين المرأة والرجل . وكأن المرأة كائن غريب , يجب ان يبقى غريبا.... ويعيش غريبا ..., الى أن يزف الى متواه الأخير غريبا . وكأن المرأة لم تخلق من أحد أضلاع الرجل لتكون قريبة الى قلبه او مساوية له تماما كما قل الشاعر الداغستاني ( طاغور ).
وإذا كان الحب علاقة وجدانية نفسية من طرف واحد او ما بين طرفين رجل او امرأة فلا تسأل المحب لم أحب ....؟ ولكن التساؤل المطروح : كيف... لماذا...., ومتى ...و أين ؟.
صحيح في ظل استفحال ( الأشياء ) عن جميع القيم عن الحالات الإنسانية النفسية , جعلت الوجدان يغيب عن الطرفين , غيب الحب بعضهما عن بعض
فالرجل عندما يحاول ان يفكر في نصفه الأخر , وساعة ما يباشر ويبدي نيته بالحب سيكون شغله الشاغر وغارقا بالماديات...بالماركات والموضيلات....وكل ما هو ملموس , وكذلك المرأة تقوم بالمثل وبالتالي غاب الحب كرابط إجتماعي مثين .
ومما زاد الوضع نعقيدا هو محاولة نقنين منع الحب , بمسميات مستترة , كقوانين منع التحرش , وبالتالي فات على المرأة الكثير من ذاك الذي كان يسعدها من طرف أخيها الرجل عندما يقابلها صباحا بإبتسامة وكلمة طيبة حتى ان كانت غزلا عفيفا او متوحشا... من أنى للمرأة من لشعور بتفسها , بقدر ما تشعر به اليوم بمجرد صناعة بيولوجية ميكانيكية مادية.... راتب ...وسيارة ... ويبت...ومتاع أخر
الخاسر الأكبر هو المرأة والحب.
فانون التحرش لم يفصل به بعد فهو قانون فضفاض اجبر الرجال الى التعفف والإعتكاف عن الزواج , و هكذا عندما يمنع الحب تمنع العديد من الحلول لمشاكلنا اليومية الإجتماعية والثقافية والسياسية , ومن حيث الحب وطن الحلول.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق