]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ذات زهاء قطرة ..وعبق

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2011-12-23 ، الوقت: 22:33:20
  • تقييم المقالة:


 

 

حين  تكونت الاحقاف ..

 

بعقد ,,وبعض من كُل,,

 

كان  حتميا ذاك اللقاء...

 

تحت قطرات الوقت

 

في مكان لا تزال  احداثياته.. متشابكة

 

تَجَمّعت أعقاب ,, ذاك الاستثناء

 

كما انسجمت,,الروح والجسد

 

تلاقت تلك المكونات

 

تعارفت ..تعانقت

 

ثم ذرفت جوهرتان

 

قلب ..وعقل.

 

بإجتماعهما ,,حقول مزهره

 

دفاتر مؤرخة

 

تواريخ كُتبت بماء اللجين  

 

وسماوات أضاءتها  حروف

 

قصائد  لونت الشفق ,,

 

 أطيافا سحرية,,كأفق القطب .

 

 

ذات زهاء قطرة ,,وعبق

 

سكن الحزن ,, وتقوقع في قرارة الأمل

 

ورفض النبض ,,استمرارية القلب

 

وغفى الديك على حواف الهاوية

 

تكومت حقائقي ..كورق منسي

 

في زوايا الحجج المبعثرة

 

واختنقت لقاءاتي

 

في عنق زجاجة مارد التمنيات

 

وارتميت  على مرافيء لا رمال ولا خطوط نهاية

 

عند حد المد والجزر ...كانت نقطة التصاق  

 

توقفت كل مراحل الجنون ..وجدلية الفكر,,

 

ليسحبني التيار عبر عُباب الابعاد

 

حيث لا آثر ولا أثير

 

أو زبد ..يثير صخب الأمواج

 

لم يعد هناك 

 

 صوت قادم من محارة التشكك المرددة

 

ذات اللحن الأصفهاني  .

 

طيف امرأه

 

السبت الموافق

 

24/12/2011

 

12 صباحا

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق