]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مع خالتي بركاهم رحمها الله

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2016-02-26 ، الوقت: 19:05:56
  • تقييم المقالة:

مع خالتي بركاهم رحمها الله

ومضة: البشير بوكثير 

تفتل كسكسها بكلّ إتقان وتضع طنجرتها على الأثافي وتهيّء كسكاسها بتفان وهي أسعد النساء طرّا، ثمّ تدلف إلى الحوش فتذبح ديكها الحبيب إلى قلبها بعد أن سمّنته شهورا مديدة لتدخل الفرح والسرور على قلب أبنائها. رحمك الله ياخالتي بركاهم.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق