]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الخضراء على اسوارها الاصلاح

بواسطة: Omer Ali  |  بتاريخ: 2016-02-26 ، الوقت: 14:07:30
  • تقييم المقالة:

من منا لم يسمع الكلمات التي اطلقها السيد الصدر خلال التظاهرة التي دعا اليها قبل ايام و التي اليوم فاقت المليون متظاهر للمطالبة بالاصلاحات ولاجبار حكومة الدكتور العبادي بتطبيقها (( اليوم على اسوار المنطقة الخضراء وغدا فيها ))..تذكرت عند سماعها لقاء العبادي مع السيد الصدر في الكاظمية قبل ايام .. وتسائلت ما الحاجة للتظاهرة والتهديد اذا كان رأس الحكومة متوفر للقاء و بعض الوزارات بيد اتباع الصدر ؟؟ وهل هناك محرك للحكومة غير رئيس الوزراء يهدده بالدخول ؟؟

فلماذا لمطالبة لم تبدأ قبل المظاهرات  بتبديلهم بشكل علني وترشيح بدل عنهم اكفاء و اصحاب شهادات او حتى اصلاحهم وهو يرى فيهم انهم مفسدون و ترك اصلاحهم بيد العبادي  وحمله مسؤولية التغييروالاصلاح بعد رفع يده عنهم ووضع مكانه كأي مواطن اخر وليس كمرجعية ورئيس تيار بعد ان اعلن انه لا يمثله احد في الحكومة  .. 

فبعد خطوة التظاهرة في ساحة التحرير وتهديد السيد الصدر المنطقة الخضراء بدخولها كمتظاهر وسحب يده من وزراء التيار وترك زمام الامور سياسيا للسياسيين باصلاح او تغيير و توقف الخطب السياسية للمرجعية في النجف الاشرف هل الحكومة تتجه وبشكل علني للعلمانية وفصل الدين عن الدولة ؟ 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق