]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لاتعجبنّ أخي عمّار نقاز !

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2016-02-26 ، الوقت: 06:53:01
  • تقييم المقالة:

لاتعجبنّ أخي عمّار نقاز !

البشير بوكثير في مخيالها ولاشعورها وشعورها وأنَاها الأسفل والأعلى وهُوها وهِيها وباطنها وظاهرها ..ترى تلك المومياء المحنّطة ومثيلاتها أنّ ضوابط الشرع هي السّجن الأكبر، فكيف لاترى بعينها العوراء وحُجّتها الخرساء أنّ الأوزان الشعرية سجن يجب الفكاك والخلاص منه ؟! إنهم يعملون.. وإنّهنّ يعملن ويصلن الليل بالنّهار لهدم صرح تراثنا ياأخي عمّار.. لكن سنظلّ نصرخ في القفار لعلّ وعسى يجيبنا البلد القفار !


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق