]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

التعامل الاقتصادى مع الدول الكافرة

بواسطة: رضا البطاوى  |  بتاريخ: 2016-02-25 ، الوقت: 11:16:53
  • تقييم المقالة:

التعامل الاقتصادى مع الدول الكافرة :
إن التعامل الاقتصادى مع الدول الكافرة المعاهدة يشمل الاستيراد والتصدير وأسس هذا التعامل هى :
1-المعاملة بالمثل تطبيقا لقوله بسورة الشورى "وجزاء سيئة سيئة مثلها "وقوله بسورة الرحمن "هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ".
وتفصيل هذا أن أى إجراء تتخذه الدولة المعاهدة مع سلع الدولة الإسلامية يصبح علينا فرضه على سلعهم .
2-التبادل السلعى هو أساس التجارة ويعنى أن السلعة المصدرة من دولتنا يقابلها سلعة مستوردة من الدول المعاهدة والسلعة المستوردة من دولتنا مقابلها سلعة مصدرة من الدول المعاهدة لنا وهو ما يسمى الصفقات المتكافئة ويقوم على تسعير السلعة بالذهب و بثمن الكلفة الحقيقى كما قلنا سابقا وبعد التسعير يتم معرفة كم منتج يقابل كم منتج من سلع الدول المعاهدة ومن ثم تتحدد الكميات المتبادلة من السلع .
3-أن فى حالة عدم التعامل بمبدأ التبادل السلعى يكون المبدأ هو تقويم السلعة حسب نظام التسعير الإسلامى ويتم دفع الثمن بالذهب أو بالفضة سواء من قبل دولتنا أو دولهم


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق