]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أدبنا الفقير

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-02-23 ، الوقت: 08:44:02
  • تقييم المقالة:

أدبنا الفقير ====== يقول مثل إغريقي قديم الفقر دية الكسل , ولما الكسل بلغ منا مبلغ ليس النائم في الاحلام الوردية , وانما في كل مظاهر الحياة حركة وسكونا , قد يتساءل المرء ما جدوى أدب لا يبعث على التغيير بوطننا العربي , ويظل هامشا لايشارك في القضايا الكبرى التي تشهدها أوطاننا العربية من الماء الى الماء ومن البحر الى البحر....قد يتساءل أخرى ما جدى الجمعيات الثقافية والدبية والفنية الوطنية والإقليمية وحتى العربية , كإتحاد الكتاب العرب. ثم أي حديث عن عهنم مأسسة او تأسيس فن من الفنون والأدباء والمثقفون والكتب العرب يرزحون تحت آفة وفاقة المرض , يمرضون ويموتون بأمراض الفقر . لاأدب غني يأتي من أديب يسعى الى قوت يومه تحت معدل الفقر العالمي. هذا من جهة ومن جهة أخرى ولأننا كسلاء السياسي من يملك قوة المال وقوة السلاح يسعى من جهته الى مقايضة الأديب ويجعله حاجبا ناطقا بإسمه لايكتب إلا ما يرضى عليه ولي نعمته.
لا حديث عن رواية ناجحة... وعن شعر جيد....وعن مسرحية جادة وهي لا تملك شيئا مما تملكه مثيلاتها بالدول الأوربية والغربية عموما إذ استطاعت ان تملك فيلا عاى ابوسفور... واملاكا اقطاعية.... واراضي فلاحية.... ومساحات واسعة من الأراضي..... ومتاجر ضخمة. ماذا يمبك عندنا الأدب العربي والأديب العربي غير التعاسة والشقاء وكل الأوبئة.... وكل أصابع الإتهام الموجهة إليه..... وحينما يذكر مثقف يتحسس رجل السلطة مسدسه. ماذا يملك رجل الأدب غير الفقر والكسل يموت حسيرا كالظل مشتاقا لشق ثمرة , وعندما يموت يعلقون على شاهد قبره عرجونا ثمر بأكمله او كما يقول المثل الجزائري. لاحديث من مؤسسة او محاولة تأسيس أي فن من الفنون المكانية او الزمانية او أجي جنس من الأداب عن طريق الفقر او الكسل وانما المؤسسة الدبية شأنها شأن المؤسسلت الاقتصادية رأسمالها الانسان اولا ثم المال عصب الحياة , مؤسسة لها نمدخلاتها ومتفاعلاتها ومخرجاتها وأثرها الرجعي الخاص او غير ذلك الأباء والمثقفون والفنانون يقومون بنوع من انواع العبث يجارون به ويتملقون به رجل السياسة , يقومون بدور الحاجب لهذا المليك او لهذا الرئيس , لعله يرضى !.


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق